أصدرت محكمة بحرينية أحكاما بالسجن خمسة أعوام على خمسة أشخاص بعد إدانتهم بالتخطيط لتعطيل سباق فورمولا1 للسيارات الذي استضافته البحرين.

وقالت وكالة أنباء البحرين إن المتهمين وجهت لهم تهمٌ بالسعي لوضع قنبلة بدائية الصنع في مواقف حلبة البحرين الدولية في منطقة الصخير.

وأضافت أن من بينهم امرأة استخدمت وسادة للتظاهر بأنها حبلى، في حين كانت تعمل على تهريب القنبلة وإدخالها للحلبة يوم السباق الذي جرى في أبريل/نيسان من العام الماضي.

وذكرت أن الشرطة النسائية أحبطت المخطط وتعرفت على المرأة بينما كانت تهمُّ بإدخال القنبلة.

ولم تسمِّ الوكالة الخمسة، ولكنها قالت إنهم اعترفوا بالتهم الموجهة إليهم، في حين أوضحت جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان أن من بينهم ناشطتان هما نفيسة العصفور (31 عاما) وريحانة الموسوي (38 عاما)، مشيرة إلى أنهما احتجزتا أثناء احتجاج قرب حلبة السباق.

سوء معاملة
وتابعت الجمعية أن المرأتين أخبرتا أسرتيهما بتعرضهما للتعذيب وأنواع أخرى من سوء المعاملة على أيدي الشرطة أثناء خضوعهما للاستجواب، وأُجبرتا على التوقيع على اعترافات تراجعتا عنها فيما بعد لدى استجوابهما في النيابة العامة.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من المسؤولين بشأن التقارير الحقوقية، ولكن السلطات قالت في الماضي إنها لا تنتهج التعذيب، وإن السجون تحوي كاميرات لمراقبة جلسات التحقيق، وتقول البحرين أيضا إن قضاءها مستقل.

وشهدت البحرين اضطرابات منذ المظاهرات المطالبة بإصلاحات سياسية عام 2011، وقمعت السلطات تلك الاحتجاجات، ولكن أعمال عنف استمرت على نطاق محدود واستهدف بعضها قوات الأمن، كما شهدت الشهور القليلة الماضية تصاعدا في استخدام القنابل البدائية الصنع.

وتعتبر الحكومة البحرينية سباق الفورمولا1 نافذة للعالم واجتذاب السياح والاستثمارات الأجنبية، وتستغل المعارضة هذا الحدث لتنظيم احتجاجات وتسليط الأضواء على مطالبها.

وفي سنة 2011 التي اندلعت فيها الاضطرابات اضطرت السلطات إلى إلغاء السباق، ولكنه انتظم في السنوات التالية.

وكانت محكمة بحرينية أصدرت أمس الثلاثاء أحكاما بالسجن تراوحت بين 6 سنوات و15 سنة على 28 شخصا اتهموا بالشروع في قتل رجال شرطة، وبرأت أربعة أثناء الاحتجاجات التي شهدتها البلاد، وفق ما نقله موقع صحيفة الوسط البحرينية.

المصدر : وكالات