"بركات" تطالب بإقرار عدم قدرة بوتفليقة على الحكم
آخر تحديث: 2014/4/29 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/29 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/1 هـ

"بركات" تطالب بإقرار عدم قدرة بوتفليقة على الحكم

حركة بركات اعتبرت الحالة التي ظهر عليها بوتفليقة خلال أداء اليمين الدستورية دليلا على عدم قدرته على الحكم (أسوشيتد برس)
حركة بركات اعتبرت الحالة التي ظهر عليها بوتفليقة خلال أداء اليمين الدستورية دليلا على عدم قدرته على الحكم (أسوشيتد برس)

راسلت حركة بركات (كفى) المعارضة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليوم الثلاثاء رئيس المجلس الدستوري لمطالبته بإقرار عدم قدرة بوتفليقة -الذي أدى اليمين الدستورية لولاية رابعة أمس الاثنين- على أداء مهامه.

وقالت القيادية في حركة بركات أميرة بوراوي لوكالة الصحافة الفرنسية "بعثنا الرسالة عبر البريد لعدم تمكننا من وضعها مباشرة في مقر المجلس الدستوري، للمطالبة بتطبيق المادة 88 من الدستور".

وجاء في الرسالة "إن حركة بركات تراسلكم بصفتكم رئيسا للهيئة المخولة قانونا السهر على تطبيق القوانين ومطابقتها مع أحكام الدستور وتدعوكم إلى تطبيق المادة 88 من الدستور". وتنص هذه المادة على حالة إثبات عدم قدرة رئيس الجمهورية على ممارسة مهامه بسبب المرض "الخطير والمزمن".

وأوضحت الرسالة أن الطلب مبرر بـ"الوضعية التي شاهدها الشعب الجزائري والعالم للرئيس أثناء أدائه اليمين الدستورية حيث لم يتمكن من قراءة الخطاب كاملا وهو الدليل القاطع أن الرئيس غير قادر على أداء مهامه".

واعتبرت الحركة أن منصب رئيس الجمهورية يتطلب "القدرة الصحية (...) لمتابعة دقيقة لما تعيشه الجزائر من أوضاع واضطرابات داخلية وعلى الحدود".

وأدى بوتفليقة أمس اليمين الدستورية وهو جالس على كرسي متحرك ثم قرأ ورقة واحدة من الخطاب المكون من عشر صفحات والذي وزع على الإعلاميين قبل بداية المراسم.

وظهرت حركة بركات في 22 فبراير/شباط الماضي بمجرد إعلان ترشح بوتفليقة لولاية رابعة بعد 15 سنة قضاها في الحكم.

ونظمت الحركة عدة مظاهرات لم تجلب الكثير من المناصرين، إلا أنها استطاعت فرض نفسها في الساحة السياسية كحركة معارضة، جعلت أنصار بوتفليقة يتهمونها بزرع الفوضى في الشارع.

المصدر : الفرنسية

التعليقات