نجحت قوات المعارضة المسلحة بسوريا في قتل عدد من قوات النظام أثناء محاولتهم اقتحام حي جوبر بمدينة دمشق الاثنين، وأعلنت شبكة سوريا مباشر أن 13 شخصا قتلوا بـحلب وريفها بينهم طفلان، في حين واصل النظام قصفه لـحماة وحمص ومدن أخرى بـالبراميل المتفجرة والمدفعية الثقيلة مما خلف قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وذكرت شبكة مسار برس أن نظام بشار الأسد حشد منذ صباح الاثنين أعدادا كبيرة من قواته مدعومة بعناصر من مليشيا أبو الفضل العباس العراقي، إضافة إلى عدد من الدبابات والآليات العسكرية في محاولة لاقتحام جوبر وزملكا.

وأشارت الشبكة إلى أن الاشتباكات التي دارت على مدخل بلدة زملكا أسفرت عن مقتل ثمانية عناصر من قوات الأسد، كما تسببت اشتباكات حي جوبر بمقتل خمسة عناصر من المليشيا العراقية وعنصرين من قوات النظام، بتزامن مع قصف الطيران الحربي على الحي.

وامتدت الاشتباكات بين الطرفين ووصلت إلى بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، وحي القابون الدمشقي قرب حاجز البلدية وسط قصف عنيف بالدبابات تعرض له الحي، مما أسفر عن وقوع إصابات بين المدنيين.

وأورد المركز الإعلامي في القلمون أن قوات المعارضة قتلت العشرات من قوات النظام وسيطرت على كتيبة الكيمياء واستراحة الصفا في القلمون بريف دمشق.

ودارت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام على الجبهة الشمالية لمدينة داريا بريف دمشق، فيما قال ناشطون إن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على مدينة الزبداني بريف المدينة.

وأعلنت شبكة سوريا مباشر أن 13 شخصا قتلوا بحلب وريفها بينهم طفلان، وذكرت شهبا برس من جانبها أن الطيران المروحي ألقى عشرين برميلا متفجرا على المدينة الصناعية في الشيخ نجار بريف حلب، كما قصفت قوات النظام الطريق الرئيسي لمدينة مارع بريف المدينة وبلدة كفرة حمرة ومنطقة الليرمون بالقذائف والبراميل المتفجرة.

وتجدد القصف على أحياء مساكن هنانو والشعار والهلك الحيدرية مناشر الحجر، في حين قصف الطيران الحربي بصواريخ فراغية مدنية عندان وبلدتي قبتان الجبل ومنغ بريف حلب الشمالي.

وبحمص، ذكرت شبكة سوريا مباشر أن الطيران الحربي قصف بالخطأ أنبوبا لنقل النفط الخام قرب مصفاة حمص غربي المدينة، فيما كثف النظام قصف بلدة دير العصافير بالغوطة الشرقية وحي الوعر وبلدة الدار الكبيرة براجمات الصواريخ والمدفعية.

تواصل قصف حلب وحمص بالبراميل المتفجرة خلف قتلى وجرحى (أسوشيتد برس)

خسائر بحماة
وذكرت المؤسسة الإعلامية بحماة أن نحو ثلاثين من قوات الأسد لقوا مصرعهم أثناء الاشتباكات مع قوات المعارضة في مدينة مورك بريف حماة.

وقال المصدر نفسه إن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على منطقة قصر ابن وردان بالريف الشرقي للمدينة، بينما سيطرت قوات النظام على قرية تل ملح بالريف الغربي للمدينة.

ودارت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام على أطراف بلدة الجلمة بريف حماة الغربي، وسط حديث عن سيطرة الجيش الحر على الحي الشرقي في مدينة مورك بالريف الشمالي للمدينة.

وتحدثت شبكة سوريا مباشر عن سقوط تسعة قتلى بينهم أربعة أطفال جراء غارة جوية استهدفت بلدة سحم الجولان بريف درعا.

وأكد اتحاد التنسيقيات أنباء نزوح جماعي لأهالي بلدة سحم الجولان رعا وسط حالة خوف وهلع بين المدنيين بعد الغارات الجوية بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي على البلدة.

وأوردت شبكة مسار برس نبأ سقوط قتلى بين كتائب المعارضة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أثناء الاشتباكات في قرية كباجب بريف دير الزور.

وبـاللاذقية، قالت شبكة شام إن مقاتلي معركة الأنفال تصدوا لمحاولة قوات النظام اقتحام تلة المحمية قرب جبل النسر بريف اللاذقية، وتحدثت عن سقوط جرحى جراء إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على المرصد 45 بريف المدينة.

أما بالرقة، فقد تحدثت سوريا مباشر عن مقتل طفلين من عائلة واحدة جراء قصف جيش النظام المتمركز في المطار العسكري بالمدفعية مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي.

المصدر : وكالات