سقط قتلى وجرحى في قصف لقوات النظام السوري على أحياء بـحلب ودرعا وحماة، فيما أعلنت قوات المعارضة سيطرتها على التل الأحمر، وهو موقع عسكري بين مدينتي القنيطرة ودرعا.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في حلب بأن ثمانية أشخاص قتلوا وجرح آخرون نتيجة قصف سلاح الجو على حي بعيدين في المدينة، وقد بث ناشطون صورا على الإنترنت للقصف على الحي.

كما قصف الطيران الحربي بالبراميل المتفجرة المدينة الصناعية وحي ضهر ودوار الجندول وبني زيد والأشرفية بحلب، واستهدف قصف بالمدفعية الثقيلة الأحياء القديمة في محيط القلعة الأثرية وسط المدينة، فيما أفادت شبكة سوريا مباشر بوقوع انفجار ضخم في مبنى حزب البعث الاشتراكي بالقرب من دوار السبع بحرات بحلب.
 
ومن جهتهم، قصف مقاتلو المعارضة بصواريخ محلية الصنع مقار لقوات النظام على جبهة الشيخ نجار بريف حلب.

وقد اندلعت اشتباكات في عدة أحياء بحلب بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام، وأفادت شبكة مسار برس بأن قوات المعارضة قتلت خمسة عناصر من قوات النظام خلال الاشتباكات في حي الراموسة.

آخر المعاقل
في غضون ذلك، قال ناشطون إن قوات المعارضة السورية أعلنت سيطرتها على التل الأحمر، وهو موقع عسكري لقوات النظام بين مدينتي القنيطرة ودرعا.

video

وأفاد الناشطون بأن قوات المعارضة قتلت نحو عشرين جنديا من قوات النظام أثناء انسحابهم من التل وأسرت 32 آخرين.

ويعد التل الأحمر آخر معقل لقوات الأسد في ريف القنيطرة الجنوبي، ودخلته قوات المعارضة بعد سيطرتها أمس على موقع تل الجابية العسكري الذي كانت تستخدمه قوات النظام في محاصرة مدينة نوى بريف درعا منذ فترة طويلة.

في هذه الأثناء، قصفت طائرات النظام الحربية قرية سحم الجولان بريف درعا، مما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص، كما سقط جرحى في غارات على بلدتي مزيريب وتسيل الواقعة أيضا في ريف درعا.

تزامن ذلك مع حملات دهم وتفتيش شنتهما قوات الأمن والشبيحة في الحي الشمالي ببلدة الشيخ ياسين في ريف درعا.

وفي إدلب قتل خمسة أشخاص وجرح عدد آخر جراء قصف مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة قرية الرفة بريف المدينة.

معارك حمص
كما تواصلت العمليات الحربية أيضا في حمص، حيث قتل شخص وأصيب عدد آخر برصاص قناصة جيش النظام المتمركز في الكلية الحربية والمستشفى العسكري بحي الوعر في المدينة.

موقع سقوط برميل متفجر على بلدة المزيريب بريف درعا اليوم (ناشطون)

كما قصفت القوات النظامية بقذائف الهاون مدينتي تلبيسة والحولة بريف حمص، وسط اشتباكات في أم شرشوح غربي الرستن، قتل فيها عنصران من قوات الأسد.

وفي حماة قصفت قوات النظام منطقة الزوار غرب مدينة طيبة الإمام والعقيربات في ريف حماة الشمالي وقرية الطلف بالريف الجنوبي.

وأفاد مركز حماة الإعلامي بأن الجيش الحر صد هجوما للقوات النظامية على مدينة مورك وسط حماة بعد اشتباكات عنيفة على أطراف المدينة.

وبالتزامن مع ذلك، قصف الجيش الحر بقذائف الهاون مواقع النظام على أطراف مطار دير الزور العسكري، وأفادت شبكة سوريا مباشر بأن مسلحي المعارضة فجروا عبوات ناسفة بأحد مقار قوات النظام في حي العمال بدير الزور.

وفي اللاذقية استهدف مقاتلو المعارضة بقذائف الهاون ضمن معركة الأنفال عناصر جيش النظام في محيط المرصد 45 بجبل التركمان في ريف اللاذقية.

وكانت المعارضة السورية المسلحة أعلنت أمس السبت سيطرتها على عدة مواقع قرب مطار الضمير في منطقة القلمون بريف دمشق.

المصدر : الجزيرة + وكالات