قال مراسل الجزيرة في جنوب اليمن إن قوات خاصة اعتقلت عددا من نشطاء الحراك الجنوبي عندما داهمت فجر اليوم ساحة المُعَلا التي يتخذ منها الحراك الجنوبي موقعا لاحتفاله في عدن بذكرى حرب شركاء الوحدة بين شمال اليمن وجنوبه عام 1994.

كما ألقت قوات الأمن قنابل مدمعة لتفريق المحتجين، وكانت السلطات الأمنية في عدن منعت الحراك من إقامة أنشطته بساحة العروض بمدينة خُورمَكْسِر لدواعٍ قالت إنها أمنية. وأعلنت اللجنة الأمنية أنها قررت منع مواصلة أي أنشطة سياسية تحت أي مسمى خصوصا في ساحة العروض.

وأوضحت اللجنة أنه تم تحديد أماكن يمكن أن تقام فيها الأنشطة تحت نظر وإشراف الأجهزة الأمنية، وذلك لتفادي استغلالها في تنفيذ مخططات إرهابية، حسب تعبير اللجنة.

يشار إلى أنه سبق للحكومة اليمنية أن تقدمت صيف العام الماضي باعتذار للمحافظات الجنوبية عن الحرب، وهو ما رفضته أطراف في الحراك الجنوبي، لأن الاعتذار "لم يأت من الأطراف التي شاركت في الحرب".

المصدر : الجزيرة