شنت قوات النظام السوري الجمعة غارات على تل الجابية العسكري في ريف درعا بعد سيطرة المعارضة عليه، كما قصفت بلدة المليحة في ريف دمشق الغربي، وسط اشتباكات عنيفة في حلب، وذلك بعد يوم دموي أمس شهد مقتل نحو 180 شخصا جراء قصف النظام السوري لعدة مناطق، بينهم 75 سقطوا بالبراميل المتفجرة في مدينة حلب وريفها.

وقال ناشطون إن سلاح الجو السوري شن ثلاث غارات منذ ساعات الصباح الأولى على تل الجابية العسكري في ريف درعا، بينما أوضح اتحاد تنسيقيات الثورة السورية أن النظام شن أربع غارات بـالبراميل المتفجرة على محيط المنطقة ذاتها.

وكان هذا الموقع مركزا لقوات النظام في المنطقة ويشرف على عدة قرى, وقد استخدمه جيش النظام لقصف المناطق المحيطة ومنها مدينة نوى.

وأضاف الناشطون أن قوات المعارضة تسعى بعد أن سيطرت على التل إلى التقدم  والسيطرة على مناطق عسكرية أخرى خاضعة لسيطرة النظام، منها تل الجموع وأم حوران.

وفي ريف درعا أيضا، سقط عدد من الجرحى جراء قصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على بلدة تسيل، بينما أعلن مقاتلو المعارضة عن تدميرهم مدفعية عسكرية للنظام ومقتل عنصرين من قوات الجيش السوري خلال اشتباكات في درعا المحطة.

في غضون ذلك، أعلنت شبكة سوريا مباشر عن  مقتل شخص تحت التعذيب في سجون النظام وهو من أهالي بلدة الغاربة الغربية بريف درعا.

للمزيد من الأخبار زوروا صفحة الثورة السورية

قصف واشتباكات
وفي ريف دمشق، قال اتحاد التنسيقيات إن قصفا بالهاون استهدف بلدة المليحة بريف دمشق الشرقي تزامناً مع اشتباكات على عدة جبهات بالبلدة، مشيرا إلى أن عدد الغارات الجوية على البلدة ذاتها ارتفع إلى خمس غارات صباح اليوم.

وبث ناشطون فيديو يظهر قيام الجيش الحر وهو يفجر مبنى كانت تتحصن به قوات النظام على جبهة بلدة المليحة، ووفق الفيديو تم تدمير المبنى القريب من إدارة الدفاع الجوي وتسويته بالأرض بالكامل.

وفي حلب، دارت اشتباكات عنيفة في محيط فرع المخابرات الجوية أحياء الشيخ سعيد والراموسة والليرمون.

وأضاف الناشطون أن كتائب غرفة عمليات أهل الشام تمكنت من تفجير مستودع ذخيرة لقوات النظام المتمركزة في معمل الإسمنت بحي الشيخ سعيد.

وفي إدلب، أوضح مركز صدى الإعلامي أن مقاتلي الجيش السوري الحر قصفوا بالغراد تجمعات النظام بقرية الفوعة، بينما رد النظام بقصف طريق بنش- تفتناز وقرية شلخ بريف إدلب.

video

 أسرى بحماة
وفي حماة، قال ناشطون إن الجيش الحر تمكن من أسر ستة من عناصر النظام السوري، بعملية وصفها بـ"النوعية" في مورك بريف حماة بالتزامن مع اشتباكات عنيفة قرب المدينة وقصف بالبراميل المتفجرة من قبل الطيران المروحي.

وفي اللاذقية، ذكرت سوريا مباشر أن قوات النظام قصفت براجمات الصواريخ والهاون مدينة كسب بريف اللاذقية، بينما استهدف مقاتلو الجيش الحر بالهاون مقرات قوات النظام في محيط البرج 45 بريف اللاذقية.

من جهتها، أفادت مسار برس أن مقاتلي الجيش الحر قتلوا أربعة عناصر من قوات الدفاع الوطني بمحيط جبل تشالما خلال الاشتباكات الدائرة في محيط الجبل.

وفي القنيطرة، قال اتحاد التنسيقيات إن أكثر من 37 صاروخا استهدفت قرى غدير البستان والناصرية والسكرية والجبيلية بريف القنيطرة.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 104 أشخاص -بينهم 13 طفلا وأربع سيدات- و14 من الجيش الحر في مختلف أرجاء البلاد، بينما قال مراسل الجزيرة إن أكثر من 75 شخصا قتلوا نتيجة قصف قوات النظام بالبراميل المتفجرة لحلب وريفها.

المصدر : الجزيرة + وكالات