أفادت مصادر في غزة بأن ستة فلسطينيين أصيبوا في غارة جوية استهدفت اليوم الأربعاء دراجة نارية في شمال القطاع، وذلك بالتزامن مع إعلان التوصل إلى اتفاق مصالحة فلسطينية بين فتح وحماس.

وقال إياد البزم إن ستة مواطنين بينهم أطفال أصيبوا بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع إسرائيلية على دراجة نارية قرب نادي بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة. ونقل الجرحى إلى مستشفى "كمال عدوان" في بيت لاهيا لتلقي العلاج، في وقت يوجد أحد المصابين في حالة خطرة.

وذكر شهود عيان أن سائق الدراجة النارية "نجا" من الاستهداف الجوي الإسرائيلي، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

وجاءت الغارة الجوية أثناء المؤتمر الصحافي الذي عقدته حماس ومنظمة التحرير الفلسطينية، وأعلنتا فيه إنهاء الانقسام وتطبيق اتفاق المصالحة الذي ينص على تشكيل حكومة توافق وطني برئاسة الرئيس محمود عباس خلال خمسة أسابيع.

ويعتبر هذا التصعيد الإسرائيلي ردا ضمنيا على اتفاق المصالحة الفلسطينية، إذ تعارض تل أبيب أي اتفاق مصالحة بين السلطة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية.

المصدر : وكالات