قال الجيش السوداني إنه استعاد خمس مناطق في ولاية جنوب كردفان من يد قوات الحركة الشعبية قطاع الشمال، ووصف هذه المناطق بأنها غنية بالذهب ومهمة للحركة الشعبية.

وقال المتحدث باسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد -في بيان أمس الاثنين- إن الهجوم الذي نفذه الجيش على مناطق متاخمة للجبال الشرقية بولاية جنوب كردفان يأتي ضمن عمليات "الصيف الحاسم".

وأوضح أن المناطق التي تم تحريرها هي الظلطايا، وسرف، وفلاتا، وتندمن، وتاجلبو، مشيرا إلى أنها غنية بمعدن الذهب.

وأشار الصوارمي إلى أن الهجوم كبد المتمردين خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، مضيفا أن هناك قتلى وجرحى بين صفوف القوات المسلحة السودانية، غير أنه لم يكشف عن عددها.

وكان الصوارمي قد أعلن الأربعاء الماضي تحرير 12 منطقة أخرى في الجبال الشرقية بولاية جنوب كردفان.

ويأتي القتال في جنوب كردفان رغم المفاوضات المباشرة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان -قطاع الشمال لتسوية الخلافات بشأن ما يسمى بالمنطقتين، وهما ولايتا النيل الأزرق وجنوب كردفان.

ويقول المتمردون في هاتين الولايتين إن حكومة السودان تتعمد تهميشهم سياسيا واقتصاديا، فيما تتهم الخرطوم المتمردين بمحاولة نشر الفوضى، وتقول إنها لن تتسامح مع المليشيات المسلحة على جانبها من الحدود.

المصدر : الجزيرة,وكالة الأنباء الألمانية