خرجت مظاهرات ليلية في عدة مناطق مصرية أمس للتنديد بالانقلاب العسكري، ولرفض ترشح المشير عبد الفتاح السيسي لانتخابات الرئاسة.
 
آخر هذه المظاهرات شهدتها ضاحية حلوان جنوبي القاهرة، حيث نظم رافضو الانقلاب مسيرة حاشدة للمطالبة بعودة الشرعية والمسار الديمقراطي.

وندد المشاركون بما سموه الممارسات القمعية وانتهاكات وزارة الداخلية ضد معارضي الانقلاب،
كما رفعوا شارات رابعة العدوية ولافتات رافضة ترشح السيسي للانتخابات الرئاسية.

وخرجت عدة مظاهرات ليلية مناهضة للانقلاب في مناطق متفرقة بمحافظة الجيزة بالتزامن مع احتفالات يوم شم النسيم في مصر.

ففي ضاحية المنصورية جابت مسيرات حاشدة شوارع الضاحية، ندد خلالها المتظاهرون بترشح السيسي للرئاسة، كما رفعوا شارة رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي. وشدد المشاركون على استمرار حراكهم السلمي ضد ما سموه حكم العسكر.

حكم العسكر
وقبل ذلك نظم رافضو الانقلاب وقفة احتجاجية في مدينة شبين القناطر بمحافظة القليوبية شمال القاهرة، رددوا خلالها شعارات مناوئة لما سموه "حكم العسكر"، وجددوا رفضهم ترشح السيسي.

ورفع المشاركون شارة رابعة وأعلام مصر، مؤكدين استمرار حراكهم السلمي ضد الانقلاب حتى إسقاطه وعودة الشرعية والرئيس المعزول محمد مرسي.

وفي بلدة أجهور الكبرى بمحافظة القليوبية أيضا، نظم رافضو الانقلاب مسيرة بالدراجات النارية وعربات "التوك توك" جابت شوارع البلدة، ورفع المشاركون شارة رابعة وأعلام مصر، ورددوا هتافات أكدوا خلالها استمرار المسيرات الرافضة للانقلاب مهما كانت التحديات.

video

وتأتي هذه المسيرات استمرارا للمظاهرات التي تشهدها مصر منذ إصدار السيسي خارطة طريق في 3 يوليو/تموز عزل بموجبها الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وشهد أول أمس تدشين ناشطين في مدينة الإسكندرية حملة مضادة للدعاية الانتخابية للسيسي بلون أحمر يرمز للدماء التي أريقت منذ الانقلاب العسكري.

نشطاء بأميركا
كما نظم عدد من الناشطين المصريين في الولايات المتحدة الأميركية أمس الاثنين وقفة احتجاجية أمام مقر السفارة المصرية بواشنطن تنديدا بظروف الاعتقال وعمليات التعذيب التي يتعرض لها عدد من السجناء في مصر.

وطالب المتظاهرون بلفت النظر إلى حالات المعتقلين المضربين عن الطعام في السجون المصرية، خاصة المعتقل محمد سلطان الذي يحمل الجنسية الأميركية والذي دخل يومه الـ85 مضربا عن الطعام.

وطالب المتظاهرون السلطات المصرية بالإفراج الفوري عنه، مشددين على أن اعتقاله تم بدوافع سياسية. يذكر أن السلطات المصرية اعتقلت سلطان قبل ثمانية أشهر أثناء مساعدته الصحفيين على تغطية المظاهرات المعارضة للانقلاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات