قتلى بالعراق ومسلحو العشائر يسيطرون على منطقتين بالأنبار
آخر تحديث: 2014/4/22 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/22 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/23 هـ

قتلى بالعراق ومسلحو العشائر يسيطرون على منطقتين بالأنبار

قتل عشرة أشخاص في هجوم على مركز انتخابي جنوب مدينة كركوك، بينما قتل 12 آخرون في اشتباكات وقصف بالفلوجة، في حين قال مسلحو العشائر إنهم استولوا على منطقتين في محافظة الأنبار.

وقالت الشرطة العراقية إن عشرة أشخاص قتلوا، وأصيب عدد آخر في هجوم على مركز انتخابي جنوب مدينة كركوك.

وأضافت الشرطة أن مسلحين مجهولين هاجموا في ساعة متأخرة من ليلة أمس المركز الانتخابي الواقع في قضاء "داقوق" واشتبكوا مع الحراس.

وفي الفلوجة (60 كيلومترا شمال غرب بغداد) قالت مصادر للجزيرة إن ستة أشخاص بينهم جنديان وثلاثة مسلحين قتلوا في اشتباكات شمال المدينة. وأكد مسؤول طبي عراقي أن ستة عراقيين قتلوا وأصيب خمسة آخرون جراء سقوط قذائف هاون على مناطق متفرقة من الفلوجة.

ونقل موقع "السومرية نيوز" عن المتحدث باسم مستشفى الفلوجة العام أحمد الشامي قوله إن "المستشفى استقبل ست جثث وخمسة جرحى سقطوا إثر تعرض منازلهم لقصف بقذائف هاون استهدف أحياء العسكري والجغيفي وجبيل والشهداء والجولان والسجر وناحية الصقلاوية التابعة للمدينة".

وأضاف الشامي أن "الجثث نقلت إلى الطبابة العدلية، في حين يتلقى الجرحى العلاج اللازم"، مشيرا إلى أن "بعض حالات الجرحى حرجة للغاية".

سيطرة بالأنبار 
وفي محافظة الأنبار غرب العراق، أفاد مصدر أمني بأن مسلحين هاجموا مركز شرطة الصمود في منطقة البوعساف شمالي مدينة الرمادي بالمحافظة، واشتبكوا مع شرطة المركز. وأضاف المصدر أن القوات الأمنية دفعت بتعزيزات لمواجهة المسلحين.

العنف أودى بحياة أكثر من 460 شخصا بالعراق هذا الشهر (أسوشيتد برس)

من جهة أخرى، قال مسلحو العشائر إنهم سيطروا على منطقتي "البوعلي الجاسم" و"البوعساف" في جزيرة الرمادي، بعد معارك مع الجيش والصحوات استولوا خلالها على أسلحة وعتاد ودمروا مركزا للشرطة وفجروا آخر، كما فجروا منزلي العميد الركن في الجيش محمد رشيد العلياوي، والقيادي في الصحوة يونس عبد عواد.

وكان أكثر من ثلاثين شخصا قد قتلوا وجرح عشرات آخرون أمس في تفجيرات بالعراق، حيث قالت مصادر للجزيرة إن تفجيرا بسيارة ملغمة في مدينة الصدر شرقي بغداد أوقع قتلى وجرحى، كما سقط عدة قتلى وجرحى في تفجير آخر وسط مقهى شعبي بحي الكرادة وسط بغداد.

وقتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب 17 آخرون في انفجار سيارة ملغمة بحي القاهرة شمال شرق بغداد، حسب مصادر في الشرطة العراقية.

وقبل ذلك قتل 13 شخصا وأصيب 35 بجروح في هجوم بسيارة مفخخة استهدف حاجز تفتيش للشرطة في مدينة الصويرة عند المدخل الشمالي لمحافظة واسط جنوب بغداد.

وأوضحت الشرطة أن الهجوم نفذه شخص بحزام ناسف، وأن أضرارا لحقت بسيارات كانت متوقفة عند الحاجز لحظة الهجوم.

وإلى الجنوب من بغداد أيضا قتل ثلاثة جنود ومدنيان وجرح 12 آخرون في هجوم بسيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش تابعة للجيش في المدائن. وفي محافظة ديالى شمال شرق بغداد أفادت الشرطة بمقتل ستة أشخاص وإصابة 11 آخرين في عدة هجمات بمدينة بعقوبة.

وأودى العنف بحياة ما يزيد على 460 شخصا هذا الشهر بالعراق، ونحو 2700 هذا العام وحده، وفق إحصاءات مستقاة من مصادر أمنية وطبية.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات