بن فليس: الانتخابات الجزائرية شابها فساد فاضح
آخر تحديث: 2014/4/21 الساعة 09:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/21 الساعة 09:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/22 هـ

بن فليس: الانتخابات الجزائرية شابها فساد فاضح

بن فليس اتهم بوتفليقة بمساومة الإدارة وتهديد السلطات العليا في البلاد (الأوروبية)
بن فليس اتهم بوتفليقة بمساومة الإدارة وتهديد السلطات العليا في البلاد (الأوروبية)

قال المرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة الجزائرية علي بن فليس إن الانتخابات شابها فساد فاضح تحالف مع المال السياسي ووسائل الإعلام المأجورة.

وأضاف أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ساوم وهدد السلطات العليا في البلاد بأنه لا يقبل بأقل من 80% من أصوات الناخبين.

وحصل بوتفليقة الذي انتخب لولاية رئاسية رابعة على 81.53% من الأصوات بينما حصل بن فليس الذي حل ثانيا على 12.18% من الأصوات. 

وقال بن فليس في مقابلة تلفزيونية "إن أعلى السلطات في البلاد تدرك جيدا أنني الفائز الحقيقي في انتخابات الرئاسة، وقد وصلتني أخبار أن الرئيس بوتفليقة رفض فكرة الذهاب إلى دور ثان وأنه هددها وساومها بالحصول على أكثر من 80% من مجموع  الأصوات". 

وأضاف "كبار القوم يعلمون أن الرئيس بوتفليقة لم يفز وأنا هو الناجح في هذه الانتخابات. أنا ضحية ظلم، اغتصب حقي الذي هو من حق الشعب الجزائري الذي صودرت إرادته، لذلك أدعوه ألا يقبل بنتائج هذه الانتخابات".

وقال بن فليس أيضا إن المؤسسة العسكرية لم تكن معنية بالعملية الانتخابية، لكنها وقفت موقف المتفرج فيما فعلته الإدارة المتمثلة في وزارة الداخلية وتفرعاتها ووزارة العدل والمجلس الدستوري.

كما وصف النظام الجزائري بالفاسد والجائر والمستبد، مشيرا إلى أن الربيع العربي هو الذي أطاح بمخطط التوريث في الجزائر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات