قال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية اليوم الأحد إن عددا من القتلى والجرحى سقطوا بقصف على مدينة جيرود بمنطقة القلمون في ريف دمشق، ويأتي ذلك في الوقت الذي يزور فيه الرئيس السوري بشار الأسد بلدة معلولا بمناسبة عيد الفصح.

وأوضح المصدر ذاته أن عدد القتلى بلغ ستة على الأقل، وذلك جراء قصف قوات النظام سوقا للخضار غالبا ما يشهد ازدحاما بجيرود.

وفي المقابل قال اتحاد التنسيقيات إن مقاتلي الجيش السوري الحر نسفوا مبنى كانت تتحصن به قوات النظام في جبهة المليحة، وسط قصف على مدينة داريا بريف دمشق.

وفي دمشق استهدفت قذائف الهاون عددا من أحياء العاصمة ومناطقها، حيث أدى قصف ساحة العرنوس إلى مقتل أب وطفليه جراء سقوط قذيفتي هاون، وفقا لسوريا مباشر.

وذكرت سوريا مباشر أيضا أن ثمانية جرحوا جراء سقوط قذيفة هاون على سوق الصالحية وسط العاصمة، بالتزامن مع سقوط قذائف هاون أيضا في محيط ساحة السبع بحرات، وفي محيط فندق بشارع الحمرا.

نسف مبنى تتمركز به قوات النظام بالمليحة (ناشطون)

معارك حمص
وفي حمص أفاد ناشطون سوريون من داخل أحياء حمص المحاصرة عن استمرار المعارك في حي جب الجندلي الذي دخلته قوات المعارضة يوم أمس السبت، وسيطرت فيه على كميات من الأسلحة والطعام.

وقال الناشطون إن قوات المعارضة المحاصرة داخل حمص ستستمر في معاركها في الأحياء التي تخضع لسيطرة النظام طالما أن قوات النظام تقصف الأحياء المحاصرة والخاضعة لسيطرة المعارضة.

وفي ريف حمص ذكر ناشطون أن اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات الأسد في محيط قرية جبورين أسفرت عن مقتل أربعة عناصر من النظام، وسط استهداف عناصر تابعة للجبهة الإسلامية بالهاون مقار قوات النظام في القرية ذاتها.

قصف بحماة
وفي حماة قصفت قوات النظام بلدة مورك بريف حماة تمهيدا لاقتحامها، بعد أن سيطرت عليها قوات المعارضة منذ عدة أشهر.

وأفاد الناشطون بأن مقاتلي المعارضة صدوا هجوما لرتل عسكري مؤلف من دبابات ومدافع حاول اقتحام البلدة التي تعتبر إستراتيجية لموقعها على الطريق الدولي بين حماة وإدلب وحلب.

وذكر مركز صدى الإعلامي أن هذ العملية أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من قوات النظام خلال محاولتهم اقتحام مورك.

وفي حلب قالت سوريا مباشر إن عددا من التابعين للجيش النظامي قتلوا إثر الاشتباكات مع مقاتلي الغرفة المشتركة لأهل الشام في محيط مباني المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء بحلب.

يشار إلى أن لجان التنسيق المحلية وثقت مقتل 73 قتيلا في سوريا أمس السبت بينهم تسعة أطفال وأربعة أشخاص تحت التعذيب.

الأسد بمعلولا
على صعيد آخر زار الرئيس السوري بشار الأسد بمناسبة عيد الفصح اليوم الأحد بلدة معلولا ذات الغالبية المسيحية في شمال دمشق والتي استعادت القوات النظامية السيطرة عليها قبل نحو أسبوع.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية خبرا بثه التلفزيون السوري  قال فيه "في يوم قيامة السيد المسيح ومن قلب معلولا، الرئيس الأسد يتمنى فصحا مباركا لجميع السوريين وعودة السلام والأمن والمحبة إلى ربوع سوريا كافة".

ولم يبث التلفزيون مشاهد لهذه الزيارة، مضيفا أن الأسد تفقد أضرارا لحقت بأحد أديرة البلدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات