اقتحام المسجد الأقصى واعتقال 16 فلسطينيا
آخر تحديث: 2014/4/20 الساعة 12:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/20 الساعة 12:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/21 هـ

اقتحام المسجد الأقصى واعتقال 16 فلسطينيا

جنود الاحتلال أمام مسجد قبة الصخرة أثناء اشتباكات سابقة مع فلسطينيين عند المسجد الأقصى (رويترز)
جنود الاحتلال أمام مسجد قبة الصخرة أثناء اشتباكات سابقة مع فلسطينيين عند المسجد الأقصى (رويترز)

عوض الرجوب-الخليل

اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد 16 فلسطينياً وفرقت العشرات الذين احتشدوا عند باب حطة، أحد أبواب الحرم القدسي الشريف.

وأفاد مراسل الجزيرة في القدس المحتلة وليد العمري أن القوات الإسرائيلية منعت المصلين من الدخول إلى المسجد الأقصى، بينما سمحت لليهود بالدخول من باب المغاربة.

ونشرت قوات الاحتلال آلافاً من عناصر الجيش داخل البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة وفي محيطها، بحجة تأمين احتفالات المسيحيين في كنيسة القيامة بما يعرف بسبت النور وقيامة المسيح عليه السلام.

من جانبها، ذكرت مصادر فلسطينية أن عددا من المصلين الفلسطينيين تمكنوا من البقاء داخل المسجد الأقصى استعدادا لصد اقتحام متوقع ليهود يقودهم موشيه فيجلين نائب رئيس الكنيست صباح اليوم.

وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث إنه رغم محاولات المنع والحصار المفروض على المسجد الأقصى استطاعت أعداد من المرابطين دخول المسجد الليلة وإقامة الصلاة والدعاء في رحابه.

وأشارت -في سلسلة بيانات على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"- إلى إقامة صلاة العشاء عند أبواب المسجد الأقصى بعد إغلاقها ومنع دخول المصلين.

وجاء إغلاق أبواب المسجد -وفق المؤسسة- في ظل دعوات لاقتحام المسجد الأقصى صباح اليوم يقودها عدد من منظمات الهيكل ونائب رئيس الكنيست.

ودعت المؤسسة إلى "شد الرحال إلى الأقصى وأداء صلاة الفجر فيه" والصلاة عند أبوابه في حال عدم الدخول إلى رحابه.

وشددت قوات الاحتلال مساء أمس إجراءاتها الأمنية في محيط المسجد الأقصى وداخل البلدة القديمة من القدس المحتلة، إذ منعت من هم دون سن الخمسين من الدخول إلى المسجد.

ووفق مؤسسة الأقصى فإن فيجلين أعلن نيته اقتحام المسجد الأقصى صبيحة اليوم، بينما تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الليلة أنباء عن تحرك ثلاثين حافلة تقل مستوطنين نحو البلدة القديمة من القدس.

ووفق نشطاء أيضا فإن قوات الاحتلال شنت الليلة حملة اعتقالات في أوساط الشبان المقدسيين، في محاولة منها لإفشال التصدي لاقتحام الأقصى.

ودعا فيجلين -عبر مواقع التواصل الاجتماعي- مناصريه إلى مرافقته في اقتحامه، بينما طالبت مؤسسة الأقصى بالرباط الباكر والدائم وتكثيف شد الرحال إلى المسجد المبارك لتشكيل درع بشري يحمي الأقصى.

ووفق المؤسسة فإن اقتحام فيجلين عادة ما يكون في ساعات الصباح الباكر، حيث يحاول اقتحام وتدنيس صحن قبة الصخرة بحراسة مشددة.

وتقول المؤسسة إن قوات الاحتلال أغلقت منذ عصر أمس معظم أبواب المسجد الأقصى ونصبت الحواجز الحديدية على أبوابه، وأبقت على فتح أبواب السلسلة وحطة والمجلس.

المصدر : الجزيرة

التعليقات