أفاد التلفزيون المصري بأن رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة قتل وأصيب أربعة من أفراد الشرطة بينهم لواء في انفجارين شبه متزامنين أمام كلية الهندسة بجامعة القاهرة، كما قتل شخص في انفجار ثالث قرب الجامعة نفسها.
 
وذكرت مصادر أمنية لوكالة الصحافة الفرنسية أن الانفجارين نجما عن قنبلتين استهدفتا عناصر الشرطة، ولكن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الانفجارات الثلاثة.
 
وقال مسؤولو أمن مصريون إن شخصا قتل في انفجار ثالث خارج جامعة القاهرة اليوم الأربعاء بعد ما قليل من مقتل ضابط شرطة وإصابة خمسة آخرين في انفجارين بنفس الموقع.
 
لم تظهر تفاصيل إضافية عن الانفجار الثالث الذي تحدث عنه التلفزيون الرسمي بعد مرور وقت على الانفجارين.
 
وأكدت مصادر أخرى أن الحادث وقع جراء انفجار عبوتين بدائيتي الصنع كانتا مزروعتين بجوار شجرة أمام الكلية.
 
وقال شهود عيان إن الانفجارين أحدثا ذعرا كبيرا، وشوهد عدد من المارة وهم يجرون في كل الاتجاهات بالقرب من موقعي الانفجارين قرب جامعة القاهرة وحديقة الحيوانات.
 
وقال المتحدث باسم حركة طلاب ضد الانقلاب أحمد غنيم إنهم سمعوا انفجار قبيل انطلاق فعاليات طلابية، وبدأ الأمن الإداري يخلي الجامعة.
 
وقال إن هذه محاولات لجر الحراك الطلابي إلى العنف، مؤكدا "نحن متمسكون بسلميتنا، وقد ألغينا فعاليات اليوم وأمرنا الطلاب بمغادرة الجامعة. نحن لا نريد أي أعمال عنف".
 
ودان أحمد غنيم الانفجار، وأكد عدم ارتباط حراكه بالموضوع. وقد أغلقت قوات الأمن ميدان النهضة إثر الانفجارين وفرضت طوقا أمنيا حول مكان الحادث.
 
وشهدت العاصمة المصرية عدة انفجارات في الآونة الأخيرة آخرها كان انفجار قنبلة بدائية الصنع أمام مقر السفارة الإسرائيلية في القاهرة يوم 11 مارس/آذار الماضي.
 
وفي يناير/كانون الثاني الماضي شهد عدد من المراكز الأمنية بالقاهرة انفجارات بسيارات ملغومة بما في ذلك مديرية أمن القاهرة مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 54 بجروح. 

المصدر : الجزيرة + وكالات