أكدت مصادر للجزيرة أن ثلاثة مدنيين -بينهم طفل- قتلوا وأصيبت امرأة بجروح في قصف مدفعي لقوات الحكومة العراقية على منطقة البوعساف بجزيرة الخالدية شرقي الرمادي، مما يرفع حصيلة ضحايا العنف بالبلاد إلى أكثر من أربعمائة شخص منذ بداية أبريل/نيسان الجاري.

كما ألحق القصف دمارا بعدد من المنازل، وأوضح شهود عيان أن جزيرة الخالدية شهدت كذلك اشتباكات بين مسلحي العشائر وقوات حكومية تساندها مجموعات من الصحوات.

وكان خمسة أشخاص قد قتلوا قبل يومين بالرمادي بينهم ثلاثة جنود وشرطي، فيما أصيب 12 بجروح في هجوم مزدوج بسيارتين مفخختين استهدف مدخلي مجمع حكومي، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وبمدينة الفلوجة غربي العراق، أوضح مصدر طبي أن مدنيا قتل وأصيب سبعة آخرون في قصف استهدف أحياء نزال والشهداء وجبيل والرسالة، وذكرت مصادر الجزيرة أن القصف تسبب في نزوح كثير من العائلات إلى أماكن أكثر أمنا.

وقد هاجمت مليشيات مسلحة تساندها قوات حكومية صباح أمس منطقة المخيسة شمال مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى العراقية، مما أدى لوقوع 12 قتيلا بينهم عشرة من المهاجمين.

قوات الشرطة اعتقلت 76 مطلوبا متهمين بارتكاب أعمال "إرهابية" (أسوشيتد برس)

عبوات ناسفة
وبمنطقة طوزخورماتو شمال العراق، أكد مصدر أمني أمس أن ثلاث عبوات ناسفة انفجرت قرب نهر ري كركوك وسط المدينة، حيث تسببت العبوة الأولى في إصابة خمسة مدنيين بجروح بليغة، فيما انفجرت الثانية والثالثة أثناء مرور دوريتين للشرطة، مما أدى إلى إصابة مدنيين اثنين وسبعة من الشرطة بجروح متفاوتة الخطورة.

وصرح مسؤول أمني أمس بأن قوات الشرطة اعتقلت 76 مطلوبا متهمين بارتكاب أعمال وصفت بالإرهابية.

وكان 23 شخصا قتلوا في أعمال عنف متفرقة بالعراق الخميس الماضي، بينهم 18 جنديا وشرطيا.

يذكر أن أكثر من أربعمائة شخص قتلوا في العراق منذ بداية أبريل/نيسان الجاري بحسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر أمنية وعسكرية وطبية، فيما قتل أكثر من 2650 شخصا منذ بداية عام 2014.

وكان مسلحون قد فجروا أنبوبا لتصدير النفط بمنطقة بيجي شمال محافظة صلاح الدين، وحذر مسؤولون بالمحافظة من وقوع كارثة بيئية كبيرة جراء تدفق كميات ضخمة من النفط إلى نهر دجلة واشتعال النيران فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات