توعدت مجموعة جهادية غير معروفة تسمي نفسها "أجناد مصر" الخميس قوات الأمن في مصر بمزيد من الهجمات في شريط فيديو بثته على تويتر. 

ونشرت المجموعة المسلحة -التي لا تتوافر معلومات كافية عنها- مقطع فيديو تحت عنوان "القصاص حياة" أعلنت فيه أنها نفذت ثماني هجمات كلها في القاهرة منذ 20 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وآخر هذه الهجمات تم بثلاثة تفجيرات أمام جامعة القاهرة قبل أسبوعين، وقتل عميد في الشرطة وجرح ستة رجال أمن آخرين. 

وتوعدت المجموعة قوات الأمن بمزيد من الهجمات ثأرا لانتهاكات تحدث ضد النساء. وقالت "أجناد مصر" في الفيديو "عرضنا يستغيث ويصرخ.. هل من رجل يثأر؟ أم الرجولة ماتت؟". 

وعرض الفيديو مقاطع لرجال شرطة يعتدون على فتاة ترتدي النقاب، وأخرى لرجل شرطة يجذب فتاة من يدها بقوة. 

وتضمن الفيديو لقطات لقيام الأمن المصري بفض اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في منطقة رابعة العدوية شرق القاهرة في 14 أغسطس/آب الماضي الذي خلف مئات القتلى. 

ووعدت المجموعة أمهات القتلى والمصابين والمعتقلين من المتظاهرين الإسلاميين بإدخال السعادة إلى قلوبهن، في إشارة إلى تنفيذ مزيد من العمليات ضد الشرطة. 

وعزل الجيش مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي، ومنذ ذلك الحين تشن السلطات المصرية حملة واسعة على أنصار مرسي خلفت نحو 1400 قتيل معظمهم من الإسلاميين، بحسب منظمة العفو الدولية. 

في المقابل، قتل نحو خمسمائة من رجال الأمن في هجمات مسلحة تستهدف الأمن منذ عزل مرسي، وبدأت معظم تلك الهجمات في شبة جزيرة سيناء لكنها انتقلت لاحقا للقاهرة والدلتا. 

وأعلنت "جماعة أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن عدة اعتداءات دامية، أبرزها تفجيرا مديرية أمن محافظة الدقهلية ومديرية أمن القاهرة في قلب العاصمة المصرية، وإسقاط طائرة عسكرية مروحية وتفجير حافلة سياحية في جنوب سيناء، لكن مجموعة "أجناد مصر" قالت في الفيديو إن هجماتها
تتركز بالقاهرة فقط حتى اللحظة.

المصدر : الفرنسية