منتدى الإعلام الفلسطيني يثير جدلا قبل تنظيمه
آخر تحديث: 2014/4/17 الساعة 19:20 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/17 الساعة 19:20 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/18 هـ

منتدى الإعلام الفلسطيني يثير جدلا قبل تنظيمه

الجزيرة نت-خاص

تنطلق في مدينة إسطنبول التركية أعمال الدورة الأولى لاجتماعات "منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال" (تواصل) يومي 23 و24 أبريل/نيسان الجاري، وقد أعلن تنظيم ذلك اللقاء تحالفٌ يضم كلا من نادي فلسطين للإعلام في لندن ومركز الدراسات الاقتصادية والاجتماعية في تركيا، إضافة إلى مؤسسة ميدل إيست مونيتور في لندن.

وأثار الإعلان عن تنظيم "منتدى تواصل" وتوزيع المئات من الدعوات على شخصيات ومؤسسات إعلامية عربية وعالمية مهتمة بمتابعة تطورات الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، جدلا بين الفلسطينيين، استمد قوته من جدلية الانقسام التي ألقت بظلالها على مختلف أوجه العلاقة الداخلية.

فقد اتهم عضو المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) زياد أبو عين القائمين على المنتدى بأنهم "تجاهلوا إعلاميي الضفة، وهذا سيترك آثارا حول النتائج التي سينتهي إليها المنتدى".

وأعرب أبو عين -في تصريحات نقلتها عنه وكالة أنباء قدس برس- عن اعتقاده أنه انطلاقا من "قائمة الأسماء المدعوة للمؤتمر، فإن نتائجه لن تعكس حقيقة المشهد الإعلامي الفلسطيني"، والسبب في ذلك -حسب اعتقاده- هو "تغييب العنصر المباشر في المشهد، وهم الإعلاميون الفلسطينيون".

أبو عين: تغييب إعلاميي الضفة لن يعكس حقيقة المشهد الإعلامي الفلسطيني (الجزيرة)

دعوة مفتوحة
وردا على ذلك، أكد المنسق العام لنادي فلسطين للإعلام هشام قاسم -في تصريح للجزيرة نت- أن المنظمين وجهوا الدعوة إلى أكثر من ستين جهة وشخصية إعلامية في الضفة الغربية المحتلة، وتشمل مسؤولين في جهاز الإعلام التابع للسلطة الفلسطينية.

وأوضح قاسم أن "دعوة خاصة وجهت للمدير العام لهيئة الإذاعة والتلفزيون إلا أنه اعتذر لاحقا عن المشاركة بكتاب رسمي"، مؤكدا أن الدعوة ما زالت مفتوحة للعاملين في القطاع الإعلامي الفلسطيني على اختلاف تجاربهم واختصاصاتهم.

وأشار إلى أن عددا معتبرا من الجهات الإعلامية في الضفة الغربية والصحفيين والإعلاميين على اختلاف تخصصاتهم سيشارك في المنتدى، مشددا على أن قائمة المدعوين للمشاركة في المنتدى "ركزت على خبرات إعلامية قادرة على تقديم تجربتها للحضور، خصوصا في مجالات مخاطبة الرأي العام الغربي، والإستراتيجيات الإعلامية".

وأعرب قاسم عن أمله أن يتمكن الإعلاميون الذين سيلتقون في اجتماعات "تواصل" من تجاوز "الجدليات الإعلامية التي سببها الانقسام الفلسطيني، وأن يتمكنوا من طرح رؤية إعلامية فلسطينية تركز على الثوابت، وتكون قادرة على مواجهة التحديات".

يشار إلى أن "منتدى تواصل" يهدف -حسب منظميه- إلى "توفير فرص الحوار الهادف بشأن التجارب الإعلامية المختلفة، والتشجيع على إقامة مشاريع وبرامج إعلامية مشتركة، وإطلاق المبادرات الإعلامية لتشجيع الإعلاميين على الإبداع والإنتاج الإعلامي لخدمة القضية الفلسطينية".

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات