جددت قوات النظام السوري قصفها أمس لمدينتي حرستا بريف دمشق وكفر زيتا بريف حماة بغازات سامة، ما تسبب في وفاة طفلة وتسجيل حالات اختناق في صفوف مواطنين، بينما تواصل قصف مدينة حلب وحمص واللاذقية بـالبراميل المتفجرة والمدفعية الثقيلة.

فقد أكد مركز صدى الإعلامي أن قوات النظام قصفت مدينة حرستا بريف دمشق الشرقي بغازات سامة، وأوضح أنه تم تسجيل تسع إصابات اختناق وضيق تنفس.

كما ذكرت شبكة سوريا مباشر أن طفلة توفيت متأثرة بغازات سامة استخدمتها قوات النظام في مدينة كفر زيتا بريف حماة الشمالي التي قصفت أيضا ببراميل متفجرة، في حين أعلن اتحاد التنسيقيات مقتل أربعة أشخاص أمس بمدينة دوما بريف دمشق على يد قوات النظام.

وكان نحو أربعة أشخاص قتلوا وأصيب عشرات في بلدتي حرستا وكفر زيتا السبت الماضي جراء استهدافهما بغازات سامة، وقد تبادل النظام والمعارضة الاتهامات بالمسؤولية عن استخدام هذه الأسلحة.

وقال ناشطون إن نحو ثلاثين شخصا بينهم نساء وأطفال أصيبوا بحالات اختناق جراء ذلك القصف في كفر زيتا الأسبوع الماضي، وقالت مصادر طبية في المستشفى الميداني بالمدينة إن المصابين استنشقوا غاز الكلور المركز.

كما أصيب عدة أشخاص باختناق جراء قصف بالغازات السامة على بلدة التمانعة قرب خان شيخون بريف إدلب قبل أسبوع. وقد نقل المصابون إلى المستشفيات الميدانية القريبة في تلمنس وغيرها من القرى.

النظام كثف قصفه لحلب بالبراميل المتفجرة ما خلف قتلى وجرحى (الفرنسية-أرشيف)

قصف واشتباكات
واستمر قصف مدينة حلب بالبراميل المتفجرة، وسجل ناشطون سقوط قتلى وجرحى جراء ذلك على حي باب الحديد وحي مساكن هنانو، بينما سجل سقوط ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى جراء إلقاء براميل متفجرة على حي السكري.

وقالت شهبا برس إن قوات الأسد قصفت بالمدفعية شركة السادكوب بحلب، وسط اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام التي تحاول استعادة طريق الإمداد الذي خسرته قبل يومين.

كما جرت اشتباكات بين الجيش السوري الحر وقوات النظام في محيط مدرسة الحكمة بحي الراشدين غربي حلب.

وذكرت شبكة مسار برس أن كتائب الثوار تصدت لمحاولة قوات النظام اقتحام حي جورة الشياح وقتلت عددا منهم بحمص، في حين تجدد القصف العنيف بالرشاشات الثقيلة من قبل قوات النظام على أحياء حمص القديمة والمحاصرة.

وفي دير الزور، ذكر ناشطون أن اشتباكات دارت بين الطرفين في حي الموظفين بالمدينة، خلفت عددا من القتلى في صفوف الجانبين.

وقال اتحاد التنسيقيات إن قوات النظام قصفت بالقنابل العنقودية بلدة كسب في ريف اللاذقية، بينما استهدف الجيش الحر بصواريخ غراد تجمعات لقوات النظام في قرية المشيرفة الموالية للنظام بريف المدينة.

وفي القنيطرة، أسرت كتائب المعارضة المسلحة 15عنصرا من قوات الأسد في محيط التل الأحمر الشرقي بريف المدينة، في حين قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ بلدة بئر عجم بريف المدينة.

المصدر : وكالات