أفاد مراسل الجزيرة في لبنان اليوم الاثنين بإصابة سبعة أشخاص، ثلاثة لبنانيين وأربعة من اللاجئين السوريين، في قرية الطفيل اللبنانية نتيجة سقوط قذائف سورية مصدرها مدفعية الجيش السوري في القلمون على مناطق شرقي لبنان.

وكانت القرية قد استقبلت أمس مئات العائلات السورية الفارة من قرى رنكوس وحوش عرب وعسال الورد إثر تعرض هذه القرى لقصف وغارات من قبل جيش النظام السوري.

وقالت مراسلة الجزيرة في لبنان إلسي أبي عاصي إنه من الصعب وصول المساعدات الطبية للمنطقة التي تعرضت لهذا القصف، مشيرة إلى أن السلطات اللبنانية لم تصدر أي موقف إلى الآن عقب الحادثة.

يأتي ذلك بينما سقط صاروخان اليوم الاثنين على بلدة اللبوة في البقاع شرق لبنان مصدرهما السلسلة الشرقية لجبال لبنان المحاذية للحدود مع سوريا.

وقالت مصادر أمنية لبنانية إن الصاروخين انطلقا من منطقة تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة وسقطا في بلدة اللبوة البقاعية، ولم تشر المعلومات الفورية لسقوط إصابات.

كما أكدت المراسلة في السياق ذاته أن الجانب اللبناني يعيش حالة من القلق لما يجري في المنطقة، إذ تمثل هذه الصواريخ تحديا جديدا أمام الخطة الأمنية التي بدأت السلطات اللبنانية في تطبيقها لإعادة الأمن والاستقرار لمنطقة البقاع.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المناطق في البقاع وشمالي لبنان تعرضت لضربات صاروخية مصدرها الأراضي السورية، وفي منتصف الشهر الماضي سقط عدد من الصواريخ على تلال بلدة عرسال وأخرى على بلدة اللبوة.

المصدر : الجزيرة + وكالات