تواصلت في محافظات مصرية مختلفة المظاهرات الليلية المنددة بالانقلاب والرافضة لترشح وزير الدفاع المستقيل عبد الفتاح السيسي للرئاسة، وتنديدا بقانون الإرهاب.

وفي آخر هذه المظاهرات التي جرت ليل أمس السبت، تلك التي جرت في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة والتي نددت بالنهج الأمني في التعامل مع رافضي الانقلاب العسكري سواء في الشوارع أو الجامعات. وردد المتظاهرون هتافات تهاجم ترشح السيسي للرئاسة وتدخّل الجيش في السياسة.

وفي مدينة نصر بالقاهرة، احتشد معارضو الانقلاب للتنديد به وبقانون الإرهاب. ورفع المتظاهرون الأعلام المصرية وشارات رابعة، مرددين هتافات ضد وزير الدفاع المستقيل ومطالبين بتطهير المؤسسة القضائية مِمَّن سمَّوْهم "القضاة الظالمين الموالين لقادة الانقلاب العسكري".

وشهدت محافظة الفيوم بصعيد مصر مشاركة نسائية مكثفة، حيث رفعت المتظاهرات شعار رابعة العدوية، ورددن هتافات تندد بالحكومة الحالية وبالقمع الأمني.

كما خرج عشرات من أهالي أسيوط بالصعيد في مسيرة ليلية مناوئة للانقلاب العسكري، جاب المشاركون فيها عددا من شوارع المدينة, ورددوا هتافات تهاجم ترشيح السيسي, وطالبوا بعدم إقحام الجيش في السياسة. كما انتقدوا المحاكمات اليومية لرافضي الانقلاب ودانوا الانتهاكات بحق المعتقلين منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وفي الإسكندرية، خرجت عدة مسيرات ليلية مناهضة للانقلاب، جاب المتظاهرون فيها عدة مناطق بالمدينة رافعين شعار رابعة ولافتات تندد بالقمع المستمر لحرية التعبير، كما رددوا هتافات تندد بالحكومة الحالية وتطالب بالإفراج عن المعتقلين ومحاكمة قتلة الثوار.

جانب من مظاهرات سابقة لحركة السادس من أبريل (الجزيرة)

وقفة احتجاجية
وفي تطور آخر، نظم شباب حركة السادس من أبريل وقفة احتجاجية وماراثونا بوسط القاهرة للمطالبة بإسقاط قانون التظاهر وبالإفراج عن شباب الحركة ومعتقليها.

يأتي ذلك بعد تدشين الحركة عدة فعاليات للمطالبة بإسقاط القانون كالسلاسل البشرية والوقفات الاحتجاجية. وتحولت الوقفة الى ماراثون ردد المشاركون فيه هتافات مناهضة للانقلاب العسكري ورافضة للممارسات القمعية لقوات الأمن واعتقال المتظاهرين وعودة الدولة البوليسية.

كما رفع المتظاهرون لافتات تندد بانتهاك حرية التعبير تحت دعوى مكافحة الإرهاب, مؤكدين أن التظاهر حق مكفول لجميع المصريين.

وكانت قوات الأمن استخدمت يوم الجمعة قنابل الغاز المدمع والخرطوش لفض عدد من المظاهرات الرافضة للانقلاب في عدد من المحافظات مما أدى إلى مقتل متظاهر وجرح واعتقال العشرات، في حين لقي شخصان مصرعهما برصاص الشرطة أثناء مرورهما بحاجز تفتيش بمحافظة الغربية (شمال).

وجاءت مظاهرات الجمعة استجابة لدعوة أطلقها "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" للتظاهر في إطار أسبوع ثوري جديد تحت شعار "الانقلاب أصل الخراب".

كما جاءت بعد يوم من تفعيل مجلس الوزراء قرارا من محكمة القاهرة للأمور المستعجلة يعتبر جماعة الإخوان المسلمين "منظمة إرهابية" وتطبيق عقوبات جرائم ما يسمى "الإرهاب" على المنتمين إلى الجماعة وكل من يشارك في مساندتها بالفعل أو القول أو التمويل.

المصدر : الجزيرة