أعلن الجيش المصري مقتل ثلاثة واعتقال أربعة ممن أسماهم بالعناصر التكفيرية أثناء محاولتهم الهجوم على أحد الكمائن الأمنية في الشيخ زويد شمال سيناء، بينما دمر ثمانية أنفاق بمناطق في رفح.

وقال العقيد أحمد علي المتحدث باسم القوات المسلّحة المصرية في تصريح على صفحته على موقع فيسبوك "إن عناصر من الجيش والشرطة دهمت عدة بؤر إرهابية بمناطق الظهير، والتوم، وأبو الفيتا، جنوب مطار الجورة بالشيخ زويد، ورفح في سيناء". 

وأضاف "أن المداهمات أسفرت عن مقتل ثلاثة تكفيريين أثناء محاولتهم الهجوم على أحد الكمائن الموجودة بالشيخ زويد، وتدمير ثمانية أنفاق بمناطق الصرصورية، والحلوات، والبرازيل برفح". وأشار إلى أنه تم "القبض على أربعة تكفيريين في الشيخ زويد". 

من جهة أخرى ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الأحد أن أجهزة الأمن بمصر اعتقلت شخصا شارك في القتال الدائر في سوريا بتهمة "الإعداد لتنفيذ عمليات إرهابية داخل البلاد". 

وأضافت الوكالة الرسمية أن النيابة العامة بمحافظة السويس قررت حبس وائل أحمد عبد الفتاح 15 يوما على ذمة التحقيقات، مشيرة إلى أنه متهم أيضا بالتنسيق مع جماعات "تكفيرية لشن هجمات إرهابية".

وقالت الوكالة إن عبد الفتاح (38 عاما) وهو موظف سابق بشركة بترول قاتل في سوريا ضمن صفوف جبهة النصرة إحدى الجماعات المقاتلة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة + وكالات