تجددت المظاهرات المناوئة للانقلاب العسكري في مصر اليوم الجمعة، وجاب المتظاهرون شوارع عدد من المدن، وذلك بعد دعوة أطلقها التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى التظاهر في إطار أسبوع ثوري جديد تحت شعار "الانقلاب أصل الخراب".

وفي محافظتي الشرقية والمنيا، خرجت مظاهرات منددة بالنهج الأمني في التعامل مع رافضي الانقلاب العسكري سواء في الشوارع أو الجامعات. كما ردد المتظاهرون هتافات تهاجم ترشح وزير الدفاع المستقيل عبد الفتاح السيسي للرئاسة، وتطالب بعدم إقحام الجيش في السياسة، وتدعو للعودة إلى المسار الديمقراطي.

وأظهرت صور مباشرة خروج مظاهرات في كل من القاهرة الجديدة وصفط اللبن بالجيزة، إضافة إلى مدينة أسيوط. وأطلقت قوات الأمن الغاز المدمع لتفريق مظاهرة لطلاب جامعة الأزهر في القاهرة.

وفي دمنهور نظمت حركة "عفاريت ضد الانقلاب" مظاهرة جابت شوارع المحافظة الرئيسية، وردد المشاركون فيها هتافات منددة بترشح السيسي للرئاسة، وطالبوا بعودة المسار الديمقراطي.

حركات ثورية احتجت على قانون التظاهر بوقفة أمام نقابة الصحفيين (الجزيرة)

وكانت مظاهرات ليلية قد خرجت في مدن مصرية مختلفة، ففي محافظة السويس جدد المتظاهرون تمسكهم بما سموها الشرعية المنتخبة بجميع أركانها، ورددوا هتافات تنتقد المحاكمات اليومية لرافضي الانقلاب وتدين الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون في السجون منذ انقلاب 3 يوليو/تموز الماضي.

وفي مدينة ناصر بمحافظة بني سويف في صعيد مصر، أقام المتظاهرون منصة مشابهة لمنصة رابعة قدمت فيها فقرات وعروض متنوعة. ورفع المشاركون شارات رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي.

كما نظم أهالي قرية ناهيا بمحافظة الجيزة فعالية ليلية رافضة للانقلاب بعنوان "يوم من رابعة". وشهدت الفعالية فقرات وعروضا متنوعة مشابهة لما كان يتم داخل الاعتصام بميدان رابعة العدوية. ورفع المشاركون لافتات وشعارات مطالبة بإنهاء حكم العسكر والإفراج الفوري عن المعتقلين وضد ترشح السيسي للرئاسة.

قانون التظاهر
من جانب آخر نظم أمس شباب حركة "6 أبريل" وحركات ثورية أخرى، وقفة احتجاجية عند نقابة الصحفيين بالقاهرة للمطالبة بإسقاط قانون التظاهر، والمطالبة بالإفراج عن شبابها المعتقلين.

وقد تحولت الوقفة إلى مسيرة تحركت من أمام نقابة الصحفيين إلى ميدان طلعت حرب بوسط القاهرة. وهتف المتظاهرون فيها بشعارات مناهضة للانقلاب العسكري والممارسات القمعية لقوات الأمن واعتقال المتظاهرين وعودة "الدولة البوليسية" مرة أخرى. كما رددوا هتافات تندد بالقمع المستمر لحرية التعبير تحت دعوى مكافحة "الإرهاب".

وأعلنت الحركة عن تدشين عدة فعاليات للمطالبة بإسقاط القانون، كالسلاسل البشرية والوقفات الاحتجاجية.

المصدر : الجزيرة