سيطرت قوات المعارضة السورية على مواقع جديدة في حلب وريف دمشق الغربي، وقصفت مقرات النظام في حي المنشية بدرعا مع استمرار المعارك والقصف في عدة محاور.

وقال مراسل الجزيرة في حلب إن مقاتلي المعارضة السورية فتحوا جبهات جديدة ضد قوات النظام، فرضت سيطرتها على مبنى الهلال والجمعية المالية في حلب، في حين تدور معارك عنيفة قرب فرع المخابرات الجوية بالمدينة.

في غضون ذلك، قتلت قوات النظام أكثر من عشرين فردا من جنودها خطأ إثر إلقاء براميل متفجرة قرب دوار المالية في منطقة الزهراء بحلب، وفق ما أفاد به مراسل الجزيرة.

وبينما تجري معارك عنيفة في حي العامرية، استهدف الجيش الحر مقرات النظام في حيي الشيخ سعد والراموسة وضاحية الأسد بحلب، بعد سيطرته على مبانٍ في منطقة الزهراء بالمدينة.

سبق ذلك مقتل عشرة أشخاص على الأقل وجرح آخرين في قصف جوي على بلدة دارة عزة بريف حلب، وقال ناشطون إن من بين القتلى طفلين، موضحين أن عشرة أشخاص آخرين جرحوا في قصف جوي على مدينة عندان بريف حلب دمر عددا من المنازل.

معارك مستمرة
وفي ريف دمشق أفاد ناشطون بأن كتائب المعارضة سيطرت على حاجز دنون بالريف الغربي بعد معارك عنيفة مع القوات النظامية.

وفي دمشق قتل طفل ورجل وأصيب عدد آخر بجروح جراء سقوط عدد من قذائف الهاون على حي القصاع، وسقطت قذائف بمناطق المالكي وحي 86 في المزة والدويلعة وجرمانا، حسب اتحاد تنسيقيات الثورة.

على صعيد متصل، قال ناشطون سوريون إن الاشتباكات وعمليات القنص المتبادلة بين كتائب المعارضة وقوات النظام ما زالت مستمرة بالقرب من بلدة المليحة في الغوطة الشرقي بريف دمشق.

وأضاف ناشطون أن البلدة تشهد معارك لليوم التاسع على التوالي في محاولة من قوات النظام المدعومة من قبل مليشيات عراقية لاقتحام البلدة التي تعتبر بوابة لقرى وبلدات غوطة دمشق التي تسيطر عليها كتائب المعارضة بشكل شبه كامل.

video

وفي حمص، أفاد اتحاد تنسيقيات الثورة بمقتل خمسة أشخاص في قصف على حي الملعب وشارع الحمراء وسط المحافظة، كما أصيب عدد من المدنيين بجروح جراء استهدافهم من قناص النظام في حي الوعر.

كما قتل أربعة أطفال وجرح آخرون جراء قصف قوات النظام مدينة الرستن في ريف حمص، وفق ناشطين.

قصف مقرات
وفي السياق ذاته، قال ناشطون إن الجيش الحر قصف مقرات لقوات النظام في حي المنشية بدرعا.

جاء ذلك بعد اشتباكات عنيفة جرت بين الطرفين، كما قصف مقاتلو المعارضة بالدبابات تجمعات لقوات النظام عند المدخل الشرقي لمدينة درعا، مما أسفر عن مقتل عدد من الأشخاص وإصابة آخرين منهم. وأفادت شبكة شام بأن معارك تجري بين الطرفين في مدينة بصرى الشام بريف المحافظة.

وفي دير الزور، قال ناشطون إن الجيش الحر قصف بالهاون المربع الأمني في منطقة غازي عياش ومطار دير الزور العسكري.

على صعيد موازٍ، قال ناشطون إن كتائب المعارضة استعادت السيطرة على مدينة البوكمال في محافظة دير الزور المحاذية للحدود العراقية، وذلك بعد اشتباكات بينها وبين تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام استمرت قرابة سبع ساعات استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وأفاد مراسل مسار برس بأن الاشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل عشرة عناصر من التنظيم، وأكثر من 25 عنصرا من مقاتلي المعارضة، مضيفا أن "تنظيم الدولة" سيطر على مشفى عائشة وحواجز المشاهدة وجسر الباغوز.

المصدر : الجزيرة + وكالات