قتل نحو أربعين عنصرا من قوات النظام السوري في حي العامرية بحلب حيث سيطر مقاتلو المعارضة على عدة مبان وقطعوا الطريق الواصل بين مدفعية الراموسة وحي العامرية، في حين سقط 25 قتيلا وعشرات الجرحى جراء تفجير سيارتين ملغمتين في حي كرم اللوز بحمص. 

وقال مراسل الجزيرة في حلب إن مقاتلي المعارضة اقتحموا حي جمعية الزهراء شمال غرب مدينة حلب وسيطروا على عدد من المباني وسط اشتباكات مع قوات النظام في محيط مبنى المخابرات الجوية في نفس المنطقة.

وذكرت شبكة شام أن المعارضة قتلت العشرات من جنود النظام أثناء الاشتباكات في أحياء حلب، وأسرت 14 عنصرا آخرين.

كما دارت اشتباكات بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة في محيط أكاديمية الأسد العسكرية ومدينة الشيخ نجار الصناعية.

وذكر ناشطون عبر فيديو مصور أن مقاتلي الغرفة المشتركة لأهل الشام قصفوا بصواريخ غراد معامل الدفاع على أطراف مدينة السفيرة بريف حلب الجنوبي.

صور بثها ناشطون لاستهداف المعارضة لمعامل الدفاع بالسفيرة بصواريخ الغراد

دخول رنكوس
في الأثناء قال التلفزيون السوري إن قوات النظام سيطرت على بلدة رنكوس التي كانت تسيطر عليها قوات المعارضة قرب الحدود مع لبنان. 

من جهة أخرى خاضت كتائب من المعارضة معارك في المليحة والغوطة الغربية للسيطرة على مناطق جديدة.

وذكر ناشطون أن الجش الحر استهدف بالرشاشات والمدفعية حواجز جيش النظام على الطريق الدولي بين حمص ودمشق من جهة حي القابون.

في المقابل، تحدث اتحاد التنسيقيات عن استهداف قوات النظام بالمدفعية منطقة المصلبية في دير قانون بوادي بردى في ريف دمشق حيث اندلعت اشتباكات متفرقة بين الجيشين الحر والنظامي.

كما يستمر القتال على أطراف بلدة المليحة، حيث أسفرت أحدث الاشتباكات عن مقتل ستة من المعارضة، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي العاصمة دمشق، تعرضت أحياء جوبر والقدم والعسالي ومناطق بمخيم اليرموك لقصف جوي ومدفعي من قبل قوات النظام. 

دمار خلفه سقوط برميل متفجر
على حي الشعار بحلب (الجزيرة)

جبهات أخرى
وتشير آخر التطورات في ريف اللاذقية حيث سيطرت كتائب المعارضة على أجزاء كبيرة منه خاصة المرصد 45 الإستراتيجي، ذكرت شبكة شام أن قوات النظام المتمركزة في قرية البسيط قصفت بالصواريخ بلدة كسب. 

من جانبه، أشار موقع مسار برس إلى أن الجش الحر تصدى لمحاولات عناصر الدفاع الوطني التابع للجيش النظامي التسلل إلى جبل تشالما بريف اللاذقية. 

وفي دير الزور، قال ناشطون إن كتاتب المعارضة سيطرت على جزء من القطاع الجنوبي لمطار دير الزور العسكري وتمكنت من قتل وأسر عدد من قوات النظام.

وفي حمص قال التلفزيون السوري إن 25 شخصا قُتلوا وجرح 107 آخرون جراء تفجير سيارتين ملغمتين في حي كرم اللوز.

وأوضحت وكالة سانا للأنباء أن ما سمّتها "المجموعات الإرهابية المسلحة" استهدفت المدنيين بسيارة ملغمة قرب محل تجاري في شارع الخضر. وأضافت أن سيارة أخرى فـُجرت بعد نصف ساعة.

من جهتها ذكرت مسار برس أن قتيلين وعددا من الجرحى سقطوا بقصف من مدفعية النظام على مدينة الرستن بريف حمص، كما استهدف القصف حي الوعر ومدينة الحولة، مما خلف دمارا واسعا وحالة من الرعب لشدة القصف الذي تعرضت له المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات