من حفل توزيع الجائزة في مؤتمر الخليج الرابع للتعليم المقام في لندن (الجزيرة)

هاني بشر-لندن

حصل موقع الجزيرة نت على جائزة التميز لمبادرته بإطلاق خدمة اللغة العربية في مؤتمر الخليج الرابع للتعليم المقام في العاصمة البريطانية لندن. وقد تسلم الجائزة نيابة عن الجزيرة نت مدير تحريرها محمد المختار الذي قال إنه سعيد بهذه الجائزة التي أتت من جهة أكاديمية اعترافا بمبادرة الجزيرة نت لتعليم اللغة العربية عن بعد.

وأضاف المختار في تصريح للجزيرة نت أن شبكة الجزيرة "عربية الانتماء واللغة وهي جزء لا يتجزأ من ثقافة وهوية الشعوب".

وقد دأبت شبكات إعلامية أخرى على تقديم لغات البلدان التي تنتمي إليها لمتابعيها مثل تعليم اللغة الإنجليزية عبر هيئة الإذاعة البريطانية، وتعليم الفرنسية عبر راديو مونتي كارلو، والألمانية عبر موقع دويتشه فيله.

ولذلك يرى المختار أن الجزيرة نت تقدم هذه الخدمة الجديدة وفقا لمعايير أكاديمية للتعليم الإلكتروني عن بعد، إضافة إلى الخدمات الإعلامية الأخرى التي تقدمها الشبكة.


قضايا التعليم

وتركز دورة مؤتمر الخليج للتعليم هذا العام على رؤية التعليم العالي في الجامعات العربية لعام 2020، والمستوى الذي يجب أن يكون عليه من حيث الجودة وأساليب التعليم.

عثمان محمد: المؤتمر ناقش الأساليب غير التقليدية في التعليم (الجزيرة نت)

كما يناقش المؤتمر سبل التعاون الأكاديمي بين الجامعات العربية وخاصة الخليجية منها من جهة والجامعات الأوروبية والأميركية من جهة أخرى، بالإضافة إلى أساليب وأطر الشراكات بينهم.

وتشارك في المؤتمر جامعات ومؤسسات عربية وأجنبية، إلى جانب شركات عاملة في مجال الخدمات التعليمية.

كما تناولت جلسات المؤتمر الرؤى المستقبلية الخاصة بالعلاقة بين قطاع الأعمال والتجارة والتعليم العالي وأساليب الشراكة والتعاون المشترك، فضلا عن قضايا التعليم من أجل التوظيف والاستثمار.

ويقام على هامش المؤتمر -الذي انطلق أمس وينتهي اليوم- معرض تشارك فيه مؤسسات تعليمية وشركات من دول مختلفة، ومن بينها دار النشر الجامعي لجامعة كامبريدج وشركة آفيفا. وقد شاركت في الإعداد للمؤتمر عدة جهات منها اتحاد الجامعات العربية.

شبكات التواصل
ويقول مدير المؤتمر عبد الخالق عثمان محمد في تصريح للجزيرة نت إن المؤتمر سيتطرق أيضا إلى الأساليب غير التقليدية في التعليم، مثل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في التعليم، والتعليم الإلكتروني عن بعد.

وأضاف أن قضية المسؤولية الاجتماعية للشركات كانت حاضرة في جلسات نقاش المؤتمر وإسهامات هذه الشركات في قضايا التعليم.

وأشار عثمان إلى أن المؤتمر توسع عاماً بعد آخر، إذ لم يعد يقتصر على قضايا التعليم العالي في دول مجلس التعاون الخليجي، بل امتد ليشمل التعليم العالي والجامعات في الأقطار العربية الأخرى، وشارك فيه وزراء التعليم العالي في دورات سابقة.

المصدر : الجزيرة