أكدت قوات النظام السوري أنها سيطرت بشكل كامل على موقع عسكري إستراتيجي في ريف اللاذقية الشمالي يسمى المرصد 45، حسب ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، غير أن مصادر المعارضة نفت لمراسل الجزيرة حدوث ذلك.

تضاربت الأنباء بشأن استيلاء قوات النظام السوري على موقع عسكري إستراتيجي في ريف اللاذقية الشمالي يسمى المرصد 45، فبينما أكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" سيطرة قوات الجيش السوري على هذا الموقع بشكل كامل، نفت مصادر المعارضة لمراسل الجزيرة حدوث ذلك.

فقد نقلت "سانا" عن مصدر عسكري قوله إن "وحدات من الجيش العربي السوري والدفاع الوطني أحكمت سيطرتها بشكل كامل على النقطة 45 بريف اللاذقية الشمالي، وتتابع ملاحقتها فلول المجموعات الإرهابية في المنطقة".

لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار إلى "تقدم" للقوات النظامية التي نشرت راجمة صواريخ على التلة المشرفة على قرى عدة تقطنها غالبية من العلويين"، مشيرا إلى أن "المعارك العنيفة مستمرة" في المنطقة.

وكان مقاتلو المعارضة سيطروا على التلة الأسبوع الماضي في إطار هجوم بدؤوه في 21 مارس/آذار وتمكنوا أثناءه من طرد القوات النظامية وجيش الدفاع الوطني من بلدة كسب الحدودية ومعبرها الحدودي مع تركيا ومن بلدة السمرا التي هي بمثابة ممر جبلي مع منفذ على البحر والمرصد 45 وبعض المناطق المجاورة.

قوات المعارضة تقصف مطار حميميم في اللاذقية (الجزيرة)

عملية نوعية
وكانت قوات المعارضة قصفت أمس مطارا مدنيا قرب جبلة بريف اللاذقية تستخدمه قوات النظام السوري لأغراض عسكرية، في حين تحاول قوات الأسد استعادة ما فقدته من بلدات بالمنطقة نفسها.

وتدور اشتباكات عنيفة بمناطق اللاذقية حيث تحاول قوات النظام استعادة المواقع التي سيطرت عليها المعارضة المسلحة مؤخرا، في حين تواجه الكتائب المناهضة لنظام الأسد تلك الهجمات، في وقت يتواصل فيه قصف مدن وقرى بالبراميل المتفجرة والمدفعية الثقيلة.

وذكرت شبكة سوريا مباشر أن قوات المعارضة قصفت أمس مطار حميميم قرب جبلة بصواريخ غراد، وهو المطار المدني الوحيد الذي يعمل حاليا حيث يستخدمه نظام الأسد لأغراض عسكرية.

وأغلق مطار جبلة بريف اللاذقية وأوقف العمل فيه وصرف الموظفون، بعدما استهدفه الجيش السوري الحر، كما أغلقت قوات النظام جميع الطرق المؤدية إلى المطار، وفق اتحاد تنسيقيات الثورة.

وقال مركز صدى الإعلامي إن الطيران المروحي قصف بالبراميل المتفجرة محيط البرج 45 وعدة مناطق بجبل التركمان.

مدفعية وبراميل
من جهة أخرى أكدت شبكة "مسار برس" أن عددا من قوات النظام قتلوا في اشتباكات مع الثوار في بلدة رأس العين قرب يبرود.

وأعلنت "شبكة شام" أن قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة استهدف حي جوبر تزامنا مع اشتباكات على أطراف الحي بين الجيش الحر وقوات النظام.

وأضافت الشبكة أن الطيران الحربي استهدف زملكا وعين ترما وعدة مناطق بالغوطة الشرقية لريف دمشق، مما خلف جرحى ودمارا كبيرا بالأبنية، في حين تواصل القصف المدفعي الثقيل على مدن وبلدات خان الشيح وداريا والمليحة.

صورة بثها ناشطون على الإنترنت لقصف قوات النظام لأحياء حلب

وفي حلب قال ناشطون إن الطيران المروحي قصف أحياء مساكن هنانو والمدينة الصناعية في الشيخ نجار، والطريق الواصل بين السبع بحرات والجامع الكبير بالبراميل المتفجرة. كما دارت اشتباكات في أحياء حلب القديمة بين الجيش الحر وقوات النظام.

وفي درعا، ذكرت شبكة "سوريا مباشر" أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة أحياء السد ومخيم درعا ودرعا البلد.

وتحدثت الشبكة عن مقتل قائد ميداني للواء المهاجرين والأنصار، وإصابة عنصرين من اللواء إثر انفجار عبوة ناسفة بحافلتهم في بلدة الصورة بريف درعا. 

كما قصفت المدفعية معظم أحياء دير الزور، وشهد ريف حمص قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة والدبابات على مدينة الرستن.

المصدر : الجزيرة + وكالات