وصول الراهبات إلى لبنان واستلام وفد الوساطة لهن
آخر تحديث: 2014/3/10 الساعة 01:26 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/10 الساعة 01:26 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/10 هـ

وصول الراهبات إلى لبنان واستلام وفد الوساطة لهن

راهبات معلولا ستتم مبادلتهن بمعتقلات سوريات لدى النظام (الجزيرة)
راهبات معلولا ستتم مبادلتهن بمعتقلات سوريات لدى النظام (الجزيرة)

وصلت راهبات معلولا إلى لبنان بعيد منتصف الليل فجر الاثنين واستلمهن وفد الوساطة القطري اللبناني بعد أن أخرت عقبات لوجستية وأخرى تتعلق بتفاصيل الإفراج عن المعتقلات السوريات بسجون النظام، إتمام صفقة الإفراج.

وقال مراسل الجزيرة في عرسال إيهاب العقدي إن وفد الراهبات قد مر بلدة عرسال في طريقه إلى بلدة المصنع اللبنانية بعد أن استلمهن وفد الوساطة القطري اللبناني في منطقة نائية عن وسط عرسال.

وقال مراسل الجزيرة في المصنع إنهم ينتظرون من وقت لآخر وصول راهبات دير مار تقلا في معلولا بريف دمشق اللائي اختطفن في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

وكان مراسل الجزيرة في لبنان مازن إبراهيم قد ذكر أن عملية الإفراج عن الراهبات السوريات تواجهها عوائق لوجستية، متحدثا عن تشكك المجموعة التي تحتجزهن في وفاء النظام السوري بإطلاق المعتقلات من سجونه.

وأفاد المراسل أن وفد الوساطة القطرية -الذي عمل على إطلاق سراحهن- لا يزال برفقة وفد لبناني برئاسة مدير الأمن العام اللواء عباس إبراهيم في منطقة الحدود في عرسال ينتظر إطلاق الراهبات المفرج عنهن. وقال إن وعورة المنطقة من يبرود -التي كانت الراهبات محتجزات فيها وتبعد نحو 20 كلم عن عرسال- أخرت عملية وصولهن، فضلا عن مطالبة المحتجزين للنظام بإطلاق سراح المعتقلات الذي لم يتم حتى الآن.

وفي هذا السياق، أكد القائم بأعمال سفارة قطر ببيروت في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن الصفقة ستتم الليلة، حيث سيتم تذليل العقبات اللوجستية.

وأفاد المراسل بأن الراهبات سيتوجهن مباشرة إلى منطقة المصنع الحدودية، ومنها إلى جديدة يابوس السورية على بعد نحو أربعة كيلومترات، حيث سيستقبلهن مسؤولون بالنظام السوري لاستثمار هذه العملية إعلاميا.

وتأتي عملية الإفراج عن الراهبات التسع وأربع سيدات يعملن في الدير الذي كن فيه قبل احتجازهن من إحدى مجموعات المعارضة السورية المسلحة، في إطار صفقة توسطت فيها قطر سيطلق بموجبها النظام السوري سراح 153 معتقلة لديه.

وأوضح المراسل أن الوساطة القطرية في هذا الموضوع تكللت بالنجاح بعد جولات مكوكية قام بها الوسطاء القطريون بالتنسيق مع المدير العام للأمن العام اللبناني.

وفقد أثر الراهبات في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد سيطرة مقاتلين إسلاميين على الجزء القديم من بلدة معلولا المسيحية شمالي دمشق. وبعدما احتجز مسلحون الراهبات في دير مار تقلا للروم الأرثوذكس بمعلولا وردت أنباء عن نقلهن إلى بلدة يبرود، وهي الآن محور عملية للجيش السوري.

ولم يتضح تحديدا الجهة التي نفذت خطف الراهبات اللاتي ظهرن في ديسمبر/كانون الأول الماضي في تسجيل مصور حصلت عليه الجزيرة وقلن إنهن بصحة جيدة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات