واصلت حركة حماس إبداء مواقفها المنددة بقرار محكمة مصرية حظر الحركة في مصر والتحفظ على مقارها، وقد خرجت اليوم مسيرات من مناطق مختلفة في غزة باتجاه الممثلية المصرية معتبرة الحكم سياسيا يستهدف المقاومة.

نظمت حركة المقاومة الإسلامية حماس اليوم الجمعة في قطاع غزة مسيرات تنديدا بالحكم القضائي الذي أصدرته محكمة القاهرة للأمور المستعجلة وقضى بحظر الحركة في مصر والتحفظ على مقارها.

وانطلقت المسيرات من مناطق مختلفة في القطاع باتجاه مقر الممثلية المصرية, وردد خلالها المحتجون هتافات نددت بالقرارات القضائية المصرية واعتبرتها استهدافا للمقاومة.

وأفاد مراسل الجزيرة تامر المسحال بأن قيادات بارزة من حركة حماس شاركت في المسيرات، مشيرا إلى كلمة واحدة تم إلقاؤها من قبل القيادي في الحركة خليل الحية.

وذكر المراسل أن الحية ركز في كلمته على ثلاثة محاور هي: تأكيد ثوابت الحركة، واستهجان قرار المحكمة المصرية، وتمسك الحركة بالمصالح المشتركة مع مصر.

وأكد الحية أن بوصلة حماس ستبقى موجهة لإسرائيل فقط، مشددا على موقف الحركة في عدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول.

واستهجن قرار المحكمة المصرية، معتبرا إياه قرارا سياسيا يستهدف في مضمونه المقاومة وتشديد الحصار المفروض على قطاع غزة.

الحية: حركة حماس تراهن على العقلاء في مصر (الجزيرة)

مراهنة على العقلاء
وخلص الحية في كلمته إلى أن حركة حماس تراهن على العقلاء في مصر، مؤكدا تمسكها بإرساء علاقات جيدة مع القاهرة.

وأشار المراسل إلى أن المشاركين في المسيرات قاموا بإحراق العلم الإسرائيلي، وأكد أنه لم تحدث أي اعتداءات لفظية تجاه السلطات المصرية.

وكانت حماس قد أدانت مساء الأربعاء ما وصفته بإلحاح السفير المصري في رام الله على بعض الفصائل الفلسطينية لاتخاذ موقف ضد الحركة في أعقاب قرار المحكمة بحظر أنشطة حماس في مصر.

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن "الحركة تطالب السفير المصري بالتوقف عن هذه الممارسات واحترام موقعه الدبلوماسي، وعدم التدخل السلبي في الشأن الفلسطيني الداخلي".

كما أعربت حماس -على لسان أبو زهري- عن تقديرها لموقف الفصائل التي رفضت الاستجابة لهذه الضغوط، حسب تعبيرها.

ويذكر أن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بمحكمة عابدين قضت الثلاثاء الماضي بحظر نشاط حركة حماس والتحفظ على مقراتها بمصر، وذلك تلبية لدعوى أقامها محامٍ ضد كل من الرئيس المؤقت عدلي منصور ووزير الداخلية ورئيس الوزراء يطالبهم بالحكم وبصفة مستعجلة باعتبار حماس منظمة "إرهابية".

واعتبرت الحركة أن قرار المحكمة يمثل إعلانا مصريا بفقدان القاهرة دورها في رعاية المصالحة الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة