انطلق فجر اليوم الثلاثاء موقع الجزيرة نت في حلة جديدة تبتغي مواكبة التطور الحاصل في الفضاء الإلكتروني وتسهيل استفادة القراء من خدمات الموقع. ويتمتع التصميم الجديد بميزة تجميع المواضيع الإخبارية في نموذج تصفح يلبي احتياجات القارئ.

صورة من موقع الجزيرة نت الجديد

مع الدقيقة الأولى من فجر اليوم الثلاثاء أطلق موقع الجزيرة نت نسخته الجديدة، التي تتضمن مزايا برمجية وبصرية عديدة تهدف لمواكبة التطور الحاصل في الفضاء الإلكتروني وتسهيل استفادة القراء من خدمات الموقع.

ويقدم التصميم الجديد ثلاث مزايا رئيسية، أولها الاهتمام بإبراز أكبر عدد من المواد وتحديثها باستمرار، حيث يتيح للقراء إمكانية متابعة تطور القصة الخبرية وملاحقتها بشكل سلس وفعال.

وتتلخص الميزة الثانية في الدعم المتقدم للأرشفة، حيث لا يكتفي الموقع بتقديم المواد عبر قوالب الأخبار والمقالات والتقارير فحسب، بل يقدمها أيضا في حزم متكاملة.

إضافة إلى ما سبق، يتمتع التصميم الجديد أيضا بميزة تجميع المواضيع الإخبارية في نموذج تصفح يلبي احتياجات القارئ، مما يسمح بتفادي تضخم المحتوى مستقبلا، بحيث يمكن أن تصنف كل الأخبار ضمن "موضوع" خاص.

وسعى الموقع على مدار مسيرته منذ نحو 14 عاما إلى مواكبة التطور التقني في مجال النشر الإلكتروني، ليحافظ بذلك على صدارته بين المواقع العربية ويدخل في منافسة مع المواقع العالمية ليستكمل الدور الريادي لقناة الجزيرة.

ويأتي التصميم المطور لموقع الجزيرة نت وفقا لمفاهيم بصرية عدة، ومن أهمها مفهوم البساطة والتركيز على أولوية المحتوى، لذا اعتمد على ألوان واحدة دون تدرجات واستخدام أيقونات لون واحد ومساحات بيضاء مريحة للعين.

وتم التركيز أيضا على مفهوم تسهيل القراءة باختيار خطوط ملائمة، ودراسة العلاقة بين عناصر الصفحة الواحدة من حيث الحجم والتأثير وتقديمها بشكل مناسب.

ويؤكد مصممو الموقع أن بعض عناصر التصميم استوحيت من أسلوب النشر المعتمد بشبكات التواصل الاجتماعي، كما يتضمن التصميم بعض العناصر المبتكرة، حيث يتيح شريط البيانات ميزة الوصول المباشر إلى المعلومات الأساسية مثل الطقس وأسعار العملات.

كما تسمح القوائم المنسدلة في أعلى الصفحة بتخفيف تكدس العناصر في القائمة الرئيسية عبر تقسيمها إلى أربع بوابات رئيسية هي الأخبار والمعرفة والبرامج والتعليم.

وقد تبوأ الموقع منذ انطلاقه في الأول من يناير/كانون الثاني 2001 صدارة الإعلام الإلكتروني العربي, وأثبتت مسيرة الموقع وإنجازاته أنه يسير في مقدمة هذا الإعلام من خلال التميز في الشكل والمضمون وتقديم المزيد من الخدمات الإعلامية ومجاراته للتطورات التقنية المتلاحقة في هذا الميدان.

وفي إطار مشاريعه القادمة التي ستنطلق قبل نهاية العام سيقدم الموقع عددا من الخدمات في مقدمتها "الموسوعة"، والتي ستوفر قاعدة بيانات ومعلومات عن الأشخاص والأحزاب والدول بما يزيد عن خمسة آلاف "بروفايل", كما سيطلق الموقع "الصفحات المحلية" الخاصة بدول الوطن العربي من أجل تقديم خدمة متميزة لمواطني هذه الدول, وكذلك سيطلق صفحة خاصة بالقدس تتميز باستخدام الفيديو وتعرض حياة الناس هناك ومعاناة الأقصى.

يذكر أن الموقع حصد أثناء مسيرته العديد من الجوائز العربية والعالمية، وذلك تقديرا لإنجازاته, وواجه في الوقت نفسه العديد من التحديات ومحاولات الاختراق والقرصنة التي غالبا ما ارتبطت بالأحداث المهمة وجاءت في سياق استهداف الجزيرة ومحاولة كتم صوتها.

المصدر : الجزيرة