استخدمت الشرطة المصرية الاثنين الغازات المدمعة وطلقات الخرطوش لتفريق مسيرة لطالبات جامعة الأزهر اللاتي خرجن احتجاجا على اعتقال إحدى زميلاتهن، وعلى مقتل طالبين برصاص الشرطة.

خرجت في عدد من الجامعات الاثنين مظاهرات طلابية، تندد بمقتل طالبين في جامعة الأزهر وبإصابة عشرات في مواجهات مع قوات الأمن يوم الأحد، وسط استمرار المظاهرات المنددة بالانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي.

وقد استخدمت الشرطة المصرية الغازات المدمعة وطلقات الخرطوش لتفريق مسيرة لطالبات من الأزهر خارج الحرم الجامعي، ولاحقت الشرطة الطالبات في الشوارع المحيطة بعد دقائق من خروجهن من المدينة الجامعية.

وتأتي المسيرة في إطار احتجاج الطالبات على اعتقال إحدى زميلاتهن ومقتل طالبين من الجامعة نفسها برصاص الشرطة الأحد.

وفي جامعة الزقازيق، تجدد الحراك الطلابي المناهض للانقلاب العسكري، وردد المشاركون الهتافات التي تطالب بإنهاء حكم العسكر وعودة الشرعية المتمثلة بكافة المؤسسات المنتخبة قبل 3 يوليو/تموز بالإضافة إلى الإفراج عن زملائهم المعتقلين وإلغاء الحرس الجامعي.

كما جدد المتظاهرون موقفهم الرافض لترشح وزير الدفاع المستقيل عبد الفتاح السيسي للرئاسة، مهددين بالتصعيد من الآن وحتى موعد الانتخابات.

video

"عهد الشهيد"
وكانت مظاهرات جديدة خرجت الأحد بعدد من المحافظات المصرية، وذلك عقب مقتل طالبين بجامعة الأزهر إثر تصدي قوات الأمن لمظاهرات مناهضة للانقلاب، في حين دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إلى مواصلة الاحتجاج في أسبوع "عهد الشهيد".  

وتتزامن المظاهرات الطلابية مع مظاهرات أخرى تخرج في العديد من المحافظات المصرية للتنديد بالانقلاب العسكري، حيث خرجت مظاهرات في الإسكندرية والسويس وبني سويف بصعيد مصر وغيرها.

من جهة أخرى قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة برئاسة المستشار محمد السيد بفرض حراسة قضائية على نقابة المهن التعليمية.

وكان أحد المعلمين قد أقام دعوى قضائية لفرض الحراسة على نقابة المهن التعليمية، وحل مجالس إدارتها المنتخبة، وتعيين لجنة لتسيير أعمالها من قبل وزير التربية والتعليم، لحين "تطهير" النقابة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين على حد وصف الدعوى, والصادر ضدهم أحكام قضائية بالتحريض على أعمال العنف.

المصدر : الجزيرة