قتيل بهجوم على حافلة للجيش في سيناء
آخر تحديث: 2014/3/30 الساعة 17:47 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/30 الساعة 17:47 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/29 هـ

قتيل بهجوم على حافلة للجيش في سيناء

الهجمات التي تستهدف قوات الجيش والشرطة تزايدت منذ الانقلاب العسكري  (الفرنسية)
الهجمات التي تستهدف قوات الجيش والشرطة تزايدت منذ الانقلاب العسكري (الفرنسية)
الهجمات التي تستهدف قوات الجيش والشرطة تزايدت منذ الانقلاب العسكري (الفرنسية)

قتل مساعد بالجيش المصري وأصيب ثلاثة جنود أمن مركزي في هجوم مسلح شنه مجهولون على حافلة تقل جنودا على طريق رفح العريش بمحافظة شمال سيناء اليوم الأحد.

وقال مصدر عسكري إن مجهولين أطلقوا النار على حافلة إجازات لجنود أمن مركزي عند كمين الخروبة بالطريق الواصل بين رفح والعريش.

وذكر المتحدث العسكري للقوات المسلحة العقيد أركان حرب أحمد علي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم أطلق مجهولون النار على أتوبيس تابع للقوات المسلحة، مما أسفر عن مقتل مساعد تهامي السيد تهامي وإصابة عدد ثلاثة أفراد من الأمن المركزي".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم.

ويقوم الجيش بحملة عسكرية واسعة في شبه جزيرة سيناء للقضاء على من يصفهم بالعناصر المتطرفة، وذلك بعد أن زادت الهجمات التي تستهدف قوات الجيش والشرطة بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وأعلنت جماعة أنصار بيت المقدس -التي تقول مصر وإسرائيل إنها تنشط في شبه جزيرة سيناء- مسؤوليتها عن أكثر هذه الهجمات التي امتد نطاقها من سيناء إلى القاهرة ومدن أخرى في البلاد.

وقد أسفرت العمليات العسكرية -التي ينفذها الجيش في سيناء منذ الانقلاب العسكري- عن سقوط عدد من القتلى والمصابين، بالإضافة إلى إلقاء القبض على عدد من الذين وصفوا بـ"الإرهابيين" كما هدمت مساجد ومنازل خاصة في منطقتي العريش والشيخ زويد.

ضحايا
وأمس السبت، ذكر تقرير لوزارة الخارجية المصرية أن 252 شرطيا و187 من أفراد الجيش قتلوا في "هجمات إرهابية" منذ عزل مرسي.

ولم يشر التقرير إلى ضحايا الحملة التي تشنها السلطات المصرية على أنصار مرسي وخلفت نحو 1400 قتيل، بحسب منظمة العفو الدولية، إلا أن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب يقول إن الحصيلة أكبر من ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات