أعلنت وزارة الداخلية في البحرين مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة بينهم إماراتي في انفجار اليوم الاثنين أثناء تفريق متظاهرين في قرية قرب العاصمة المنامة. وكان شرطي بحريني قتل الشهر الماضي في حادث مماثل.

الشرطة البحرينية تعرضت الاثنين لأعنف هجوم منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح مطلع 2011 (الأوروبية) 

أعلنت وزارة الداخلية في البحرين مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة بينهم إماراتي في انفجار وقع اليوم الاثنين أثناء تفريق متظاهرين في قرية قرب العاصمة المنامة.

وقالت الوزارة في حسابها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الإنترنت إن القتلى الثلاثة وبينهم ضابط سقطوا في انفجار وصفته بالإرهابي في قرية الدية غرب المنامة. ومن جهتها أكدت وزارة الداخلية الإماراتية مقتل أحد أفرادها في ذلك الانفجار.

وأضافت الداخلية البحرينية أن مجموعة من المحتجين انفصلت عن موكب جنازة في قرية "الدية" وبدأت تسد الطرق, وأن الانفجار وقع بينما كان رجال الشرطة يحاولون تفريق المحتجين.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية ذكرت في وقت سابق اليوم أن ثلاثة شرطة أصيبوا بجراح خطيرة إثر انفجار لم توضح طبيعته.

وهذه المرة الأولى التي يقتل فيها هذا العدد من عناصر الأمن البحريني دفعة واحدة منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح مطلع 2011.

وكان شرطي بحريني قتل وأصيب آخر منتصف الشهر الماضي إثر انفجار قنبلة استهدف حافلة لقوات الأمن في منطقة الدير القريبة من مطار البحرين الدولي بمدينة المحرق.

ووقع الانفجار الذي وصفته السلطات أيضا بالإرهابي خلال مسيرات بمناسبة مرور ثلاث سنوات على بدء الاحتجاجات التي قتل فيها أكثر من تسعين شخصا بينهم عدد من العناصر الأمنية حسب حصيلة للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان.

يشار إلى أن الحوار الوطني بين الحكومة والمعارضة في البحرين يشهد نوعا من الجمود, ولم يحرز تقدما يذكر, بينما تقول أحزاب بحرينية معارضة إنها مستمرة في الاحتجاج حتى تحقيق مطالبها وفي مقدمتها انتخاب برلمان تنبثق عنه حكومة تشكلها الأغلبية.

المصدر : وكالات