مسؤول أميركي يطلب إطلاق صحفيي الجزيرة
آخر تحديث: 2014/3/3 الساعة 09:31 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/3 الساعة 09:31 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/3 هـ

مسؤول أميركي يطلب إطلاق صحفيي الجزيرة

حملة تضامن دولية واسعة مع صحفيي الجزيرة المعتقلين بمصر ومطالب بالإفراج الفوري عنهم (الجزيرة)

طالب رئيس لجنة الحريات الصحفية بالكونغرس الأميركي الحكومة المصرية بضرورة الإفراج عن صحفيي قناة الجزيرة الناطقة بالإنجليزية، وهم على التوالي كل من محمد فهمي وباهر محمد وبيتر غريست الذين يعتقلون حاليا في سجون مصر.

وقال النائب بالكونغرس آدم شيف في بيان إن احتجاز الصحفيين ليس بالأسلوب الديمقراطي ولا الذي يليق ببلد يمر بمرحلة انتقالية نحو الديمقراطية، مؤكدا أن تلك الإجراءات غير مقبولة ويجب على السلطات المصرية الإفراج عنهم فورا.

وكانت منظمات حقوقية دولية ومسؤولون بالأمم المتحدة وساسة غربيون قد طالبوا السلطات المصرية بالإفراج عن كل الإعلاميين المصريين والأجانب الذين اعتقلوا منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي, والكف عن استهداف حرية التعبير.

وأدانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي استهداف الصحفيين في مصر، ومن بينهم صحفيون بشبكة الجزيرة، عبر سجنهم ومحاكمتهم والتضييق عليهم, بعدما عبرت الولايات المتحدة ودول أوروبية في وقت سابق عن قلقها من تلك الانتهاكات.

وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ قد أعرب في وقت سابق عن قلقه من اعتقال الصحفيين في مصر والتضييق على حرية الصحافة.

الأمن المصري اعتقل صحفيي الجزيرة أثناء أدائهم لواجبهم المهني (الجزيرة)

تضامن دولي
وشارك العديد من الصحفيين والإعلاميين والحقوقيين في عدد كبير من العواصم العربية والغربية في وقفات احتجاجية تضامنية الخميس الماضي مع صحفيي شبكة الجزيرة المعتقلين بمصر، للمطالبة بالإفراج عنهم ولفت أنظار العالم إلى ما يتعرض له الصحفيون هناك منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وفي بداية فبراير/شباط الماضي، كرر الاتحاد الدولي للصحفيين دعوته السلطات المصرية للإفراج عن الصحفي الأسترالي غريست وزملائه العاملين بقناة الجزيرة، بعد أن كشفت رسائل بعثها غريست من زنزانته بالقاهرة عن الظروف القاسية التي يحتجزون فيها.

وكان الأمن المصري قد اعتقل كلا من غريست وفهمي ومحمد، يوم 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي في الفندق الذي كانوا يقيمون فيه بالقاهرة، حيث كانوا يؤدون واجبهم الإعلامي، وتضم القضية التي يحاكمون فيها عشرين شخصا.

كما تعتقل السلطات مراسل قناة الجزيرة الزميل عبد الله الشامي منذ 14 أغسطس/آب الماضي، عندما كان يقوم بعمله في تغطية فض قوات الأمن لاعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية.

وتعرضت مكاتب وطواقم شبكة الجزيرة في مصر لـسلسلة مضايقات منذ إسقاط نظام مرسي حيث تم في اليوم نفسه اقتحام مكتب الجزيرة، ومصادرة عدد من الأجهزة الخاصة به.

كما دهمت قوات الأمن فريق قناة "الجزيرة مباشر مصر" واحتجزت 28 منهم لساعات عدة. وفي 12 يوليو/تموز الماضي تم توقيف خمسة من طاقم الجزيرة الإنجليزية في السويس لساعات عديدة.

وطالب المدير الإداري لقناة الجزيرة الإنجليزية آل آنيستي في وقت سابق بإلغاء جميع التهم التي وجهتها السلطات المصرية لصحفيي الجزيرة، كما دعا للإفراج الفوري عنهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات