أدى وزير الدفاع المصري الجديد صدقي صبحي اليمين الدستورية أمام الرئيس المؤقت عدلي منصور. في حين تمت ترقية اللواء أركان حرب محمود إبراهيم حجازي -وهو والد زوجة ابن السيسي- لرتبة فريق وتعيينه رئيسا للأركان خلفا لصبحي في هذا المنصب.

صدقي صبحي أثناء أدائه اليمين الدستورية وزيرا للدفاع أمام عدلي منصور (الفرنسية)

أدى وزير الدفاع المصري الجديد صدقي صبحي اليمين الدستورية أمام الرئيس المؤقت عدلي منصور، كما تمت ترقية اللواء أركان حرب محمود إبراهيم حجازي لرتبة فريق وتعيينه رئيسا للأركان خلفا لصبحي في هذا المنصب. 

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد استقر أثناء اجتماعه أمس الأربعاء على اختيار صبحي وزيرا للدفاع، وأصدر منصور أمس قرارا بترقية صبحي إلى رتبة فريق أول. 

وقال التلفزيون المصري إن صبحي شارك في اجتماع لمجلس الوزراء بعد أداء اليمين. 

وبدأ الفريق أول صدقي صبحي مشواره في القوات المسلحة المصرية منذ نحو 38 عاما، وعين قائدا  للجيش الثالث الميداني عام 2009، وتمت ترقيته إلى رتبة فريق ثم تولى رئاسة الأركان حرب في أغسطس/آب 2012 بموجب قرار جمهوري أصدره الرئيس المعزول محمد مرسي

كما أصدر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور قرارا بترقية اللواء أركان حرب محمود إبراهيم حجازي إلى رتبة فريق، وتعيينه رئيسا للأركان خلفا لصبحي في هذا المنصب. 

واللواء أركان حرب حجازي كان يشغل منصب مدير المخابرات الحربية وهو عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، كما أنه والد زوجة ابن المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المستقيل والمرشح للانتخابات الرئاسية. 

تخرج حجازي في دفعة عام 1977 بالكلية الحربية ويعد أحد ضباط سلاح المشاة، وهو حاصل على دورات أركان حرب ودورات الحرب العليا، وشغل منصب قائد المنطقة الغربية ورئيس هيئة التنظيم والإدارة.

المصدر : الجزيرة + وكالات