قرر النائب العام المصري هشام بركات إحالة 919 شخصا من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين بمحافظة المنيا جنوب البلاد إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بارتكاب "جرائم عنف وإرهاب وقتل والشروع في قتل مواطنين واقتحام المنشآت العامة وحرق بعضها".

مرشد الإخوان محمد بديع (يمين) على رأس المتهمين الذين أحال النائب العام قضيتهم للجنايات (الأوروبية)
أحال النائب العام المصري هشام بركات الأربعاء 919 شخصا من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين بمحافظة المنيا في جنوب البلاد إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بجرائم منها "الإرهاب" والقتل.
 
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن المحالين -ومن بينهم مرشد الجماعة محمد بديع- يحاكمون في قضيتين منفصلتين، تضم الأولى 204 متهمين والثانية 715 متهما، وأوضحت أن بديع على رأس قائمة المتهمين في القضيتين، وأن أغلب المتهمين غير معتقلين.

وذكرت الوكالة أن التهم الموجهة لهؤلاء تتعلق بارتكاب "جرائم عنف وإرهاب وقتل والشروع في قتل مواطنين واقتحام المنشآت العامة وحرق بعضها"، وذلك في أعقاب مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في أغسطس/آب الماضي.

وتتعلق القضية الأولى بأحداث عنف في مركز العدوة، والثانية بأحداث عنف في مركز سمالوط، وفي القضية الأولى يواجه بديع -حسب الوكالة نفسها- تهمة "تحريض المتهمين من أعضاء الإخوان على ارتكاب الجرائم التي قاموا بارتكابها يوم 14 أغسطس/آب بمركز العدوة بالمنيا".

وبدأت محكمة جنايات المنيا الثلاثاء محاكمة 682 شخصا من أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان -بينهم بديع- بتهم منها قتل شرطي، وأجلت القضية إلى جلسة 28 أبريل/نيسان المقبل للنطق بالحكم.

وتأتي هذه التطورات بعد صدور قرار يوم الاثنين من محكمة جنايات المنيا بإحالة أوراق 529 متهما من رافضي الانقلاب -بينهم أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين- إلى مفتي الجمهورية تمهيدا لإصدار أحكام بإعدامهم بعد إدانتهم بقتل ضابط شرطة واتهامات أخرى. وأثار هذا القرار انتقادات واسعة من دول غربية ومن منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية.

ونقلت أسوشيتد برس عن مصدر قضائي -رفض الكشف عن هويته- قوله إن القاضي سعيد يوسف الذي أمر بإحالة أوراق مئات المتهمين للمفتي سيتولى النظر في القضيتين اللتين أحالهما النائب العام للجنايات الأربعاء.

المصدر : وكالات