قال ناشطون سوريون إن كتائب المعارضة سيطرت على أماكن إستراتيجية بريف اللاذقية، حيث تسعى قوات النظام لاستعادة تلك المناطق الحدودية مع تركيا. وتحدث ناشطون أيضا عن مقتل العشرات من قوات النظام ومن المدنيين والمعارضة بمناطق سورية متفرقة.


قال مراسل الجزيرة إن مقاتلي المعارضة في سوريا سيطروا على أعلى نقطة عسكرية تستخدمها قوات النظام في ريف اللاذقية، في حين سقط قتلى وجرحى في قصف النظام ريف إدلب. وقال ناشطون إن اشتباكات اندلعت بين قوات النظام والمعارضة في ريف حمص.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن مقاتلي المعارضة سيطروا على المرصد العسكري45، وهو أعلى منطقة عسكرية كانت تستخدمها قوات النظام في قصف ريف اللاذقية.

كما سيطر مسلحو المعارضة السورية على مناطق إستراتيجية جديدة في ريف المدينة، أبرزها بلدة السمرا ومنفذها البحري وجبل النسر ونبع المر.

وتحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة والنظام في منطقة كسب وقرية النبعين ومحيط المرصد45، مشيرا إلى أن القوات النظامية تستهدف مناطق الاشتباك بالطيران الحربي والمروحي والمدفعية الثقيلة.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية في اتصال هاتفي بأن النظام "استقدم آلاف العناصر من القوات النظامية والدفاع الوطني لاستعادة المناطق التي سيطر عليها المقاتلون".

وقال أحد المقاتلين المشاركين في الاشتباكات إن "المعارك شرسة"، مؤكدا وجود "آلاف المقاتلين المستعدين لصد هجمات القوات النظامية".

video

استهداف حي جوبر
وفي العاصمة دمشق ركز النظام على حي جوبر الذي استهدفه بالبراميل المتفجرة، وسط اشتباكات وصفت بالعنيفة مع الجيش الحر.

وذكرت سوريا مباشر أن اشتباكات بين الحر وقوات النظام تجري على محور المتحلق الجنوبي من جهة بلدة زملكا بريف دمشق الشرقي.

وقال مكتب دمشق الإعلامي إن اشتباكات عنيفة تجري لليوم الـ16 على التوالي بين قوات النظام المدعومة من قبل عناصر من حزب الله اللبناني من جهة وقوات المعارضة من جهة أخرى في محيط حاجز الفاخوخ الواقع بين بلدتي إفرة وحلبون في وادي بردى بريف دمشق.

وفي ريف حلب، تحدثت شبكة شهبا برس عن مقتل وجرح العشرات في استهداف مدينة عندان بالبراميل المتفجرة.

في المقابل، أشارت الشبكة إلى أن الجيش الحر قتل أكثر من عشرين عنصرا من قوات النظام أثناء استهدافه رتلا عسكريا بالهاون عند حاجز تل شهاب على طريق تدمر خناصر بريف حلب.

وفي ريف حماة، قالت المؤسسة الإعلامية إن الجيش الحر قتل عددا من قوات النظام بتدمر في مبنى كانوا يتحصنون فيه غرب مدينة قمحانة.

وذكرت سوريا مباشر أن الطيران الحربي ألقى البراميل المتفجرة على قرى ناحية الحمرا بريف حماة الشرقي. وقالت مسار برس إن الجيش الحر قتل أربعة عناصر من المخابرات الجوية أثناء كمين نصبه لهم على طريق اللطامنة بريف حماة.

للمزيد اضغط لدخول صفحة سوريا

إدلب وحمص
وعلى جبهة أخرى، قالت شبكة سوريا مباشر إن قتلى وجرحى سقطوا جراء قصف قوات النظام بالصواريخ حي خربة في منطقة حارم بريف إدلب.

وتحدث ناشطون عن أن القصف أدى إلى انهيار بناء مؤلف من طابقين على المدنيين، مما تسبب في مقتل عائلة بكاملها وجرح عشرات، وقد تجمع الأهالي لانتشال الجثث من بين الأنقاض.

وأشارت مسار برس إلى سقوط قتلى وجرحى إثر قصف الطيران الحربي بلدة كفرتخاريم بريف إدلب.

وفي ريف حمص، قال ناشطون سوريون إن اشتباكات اندلعت بين كتائب المعارضة وقوات النظام صباح اليوم الباكر قرب جبهة الكم، وأضافوا أن هذه الاشتباكات تعتبر الأعنف، حيث استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة من الطرفين.

المصدر : الجزيرة + وكالات