ساعد تحرير رهينة إيطالي الثلاثاء كان مجهولون قد اختطفوه في صنعاء على الكشف عن شبكة لخطف الأجانب من أجل الحصول على المال. وتتهم السلطات اليمنية تنظيم القاعدة في اليمن بارتكاب مثل هذه الأفعال.

السلطات اليمنية كشفت عن العصابة بعد يوم من تحرير رهينة إيطالي اختطف من قبل مجهولين (غيتي إيميجز)

أعلنت السلطات اليمنية الأربعاء عن إلقاء القبض على عصابة متخصصة في خطف الأجانب في اليمن، وذلك بعد يوم من تحرير اثنين من الغربيين، أحدهما إيطالي.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة راجح بوادي في مؤتمر صحفي إن السلطات ألقت القبض على أفراد عصابة متخصصة بخطف الأجانب في العاصمة صنعاء من أجل الحصول على المال.

وأشار إلى أن عملية تحرير رهينة إيطالي مساء الثلاثاء من قبل قوات الجيش كشفت عن تورط تلك العصابة بعدة عمليات اختطاف لبيع المختطفين، في إشارة إلى تنظيم القاعدة الذي سبق أن اشترى أربعة من الرعايا الغربيين.

ونفذت قوات اللواء 312 مدرع الليلة الماضية أسرع عملية تحرير للمختطف الإيطالي عقب ساعات من اختطافه من صنعاء والتوجه به إلى محافظة حضرموت شمال شرق اليمن.

واشترى تنظيم القاعدة في اليمن العديد من الأجانب المختطفين، وحصل عقب الإفراج عنهم على مبالغ بلغت 25 مليون دولار، حسب تقارير رسمية.

وكان اليمن مسرحا لعمليات اختطاف عديدة، حيث تم يوم 13 فبراير/شباط الماضي خطف معلم بريطاني بعد عشرة أيام من اختطاف بريطاني آخر، كما خطف ألماني يوم 31 يناير/كانون الثاني الماضي، حيث يرجح أنه محتجز في منطقة قبلية.

وغالبا ما يكون الغرض من عمليات الاختطاف ضغط بعض القبائل على الحكومة المركزية لتحقيق مطالبها قبل أن يطلق سراح الرهائن في أغلب الحالات، لكن تنظيم القاعدة تبنى مؤخرا عمليات اختطاف رعايا أجانب من بينهم معلم جنوب أفريقي تم التهديد بقتله إذا لم يتلقَ الخاطفون الفدية التي طالبوا بها.

المصدر : وكالات