تفقد وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي قوات التدخل السريع التي شكلت مؤخرا لتنفيذ مهام نوعية داخل البلاد وخارجها، مؤكدا أنها ستكون معنية بمجابهة التهديدات التي قد تواجه مصر.

أكد وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي الثلاثاء أن قوات التدخل السريع التي تم تشكيلها لأول مرة في القوات المسلحة، تأتي لتعزيز قدرة الجيش على مواجهة التحديات التي تواجه مصر.

وقال السيسي -خلال تفقده قوات التدخل السريع المحمولة جوا التي شكلت مؤخرا لتنفيذ مهام "نوعية" داخل البلاد وخارجها- إن القوات المسلحة "يعاد تنظيمها وتطويرها وفقا لأحدث النظم القتالية لتنفيذ جميع المهام، وزيادة قدرة الجيش المصري على بذل أقصى جهد لمجابهة التهديدات والتحديات التي قد تواجه الوطن وأمنه القومي".

وأضاف "ما نراه اليوم من قوات هو إعجاز، وأن هناك دولا تستغرق سنوات لتجهيز وحدات مماثلة"، موجها التحية والتقدير لقادة وضباط وجنود القوات المسلحة على ما بذلوه من عمل جاد في تأسيس تلك القوات.

وأوضح وزير الدفاع أن قوات التدخل السريع شكلت للقيام بمهام "خاصة جدا"، وأن تأسيسها جرى بعد المناقشة مع أجهزة القوات المسلحة المختصة التي أكدت إمكانية تشكيلها دون صعوبات.

وفي السياق ذاته، قال المتحدث العسكري على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن قوات التدخل السريع تتسم بالقدرات العالية التي تناسب طبيعة العمل الخاصة، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

وحول قدرات القوات الجديدة، أضاف المتحدث أنه جرى تسليحها "وفقاً لأحدث نظم التسليح العالمية، مما يمكنها من الانتشار والتدخل السريع لتنفيذ كافة المهام بالتعامل مع الأهداف النمطية وغير النمطية، والوصول إلى مسارح العمليات داخل وخارج البلاد في أسرع وقت ممكن باحترافية وفي مختلف الظروف".

المصدر : الجزيرة