دفع حكم محكمة جنايات المنيا بإحالة أوراق أكثر من 500 متهم إلى المفتي -تمهيدا لإعدامهم- معارضي الانقلاب للخروج في مسيرات ومظاهرات بأرجاء مدن مصرية مختلفة تعبيرا عن رفضهم لما أسموه "تسييس القضاء".

المتظاهرون ندووا بما وصفوه تسييس القضاء (الجزيرة)

نظم معارضو الانقلاب العسكري في مصر مظاهرات ومسيرات ليلية الاثنين تنديدا بإحالة أوراق 529 شخصا من المعارضين إلى المفتي لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم. وفي الأثناء دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إلى التظاهر غدا الأربعاء بميادين التحرير ورابعة العدوية والنهضة.

ففي مدينة طنطا بمحافظة الغربية (دلتا مصر) ندد المتظاهرون بما وصفوه تسييس القضاء، ووجهوا انتقادات لأعضاء السلك القضائي الذين يصدرون أحكاما قالوا إنها "تهدف لإرهاب المتظاهرين الداعمين للشرعية المنتخبة".

وكانت محكمة جنايات المنيا قد أحالت أوراق 529 شخصا إلى مفتي الجمهورية تمهيدا للحكم بإعدامهم وذلك بعد إدانتهم بالهجوم على مركز شرطة مطاي بمحافظة المنيا (220 كيلومترا جنوب القاهرة) وقتل ضابط فيه، في حين برأت 17 من المتهمين.

وفي السويس (شرق القاهرة) نددت مظاهرات ليلية لرافضي الانقلاب بأحكام القضاء بحق المعارضين، وردد المتظاهرون هتافات تطالب بعودة المسار الديمقراطي، والإفراج عن جميع المعتقلين منذ الانقلاب العسكري الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في 3 يوليو/تموز الماضي، كما طالبوا بوقف ممارسات أجهزة الأمن بحق المعارضين.

وفي مدينة ناهيا بمحافظة الجيزة خرجت مظاهرة ليلية لرافضي الانقلاب طالبوا فيها بالتوحد على أهداف ثورة 25 يناير. ورفع المتظاهرون شعار رابعة وطالبوا بعودة الشرعية المنتخبة، ومحاكمة المتسببين في قتل المتظاهرين السلميين.

وفي محافظة المنيا ردد المتظاهرون هتافات تؤكد الإصرار على استكمال أهداف ثورة يناير رغم الأحكام القضائية الأخيرة، وشهدت المظاهرات الليلية بالمنيا مشاركة نسائية مكثفة، ورفعت المتظاهرات شعار رابعة العدوية، ورددن هتافات تندد بالحكومة الحالية وبالقمع الأمني تجاه رافضي الانقلاب العسكري.

كما نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية بالإسكندرية (شمال) 12 مسيرة ليلية للتعبير عن رفضهم الانقلاب العسكري، والتنديد بقرار محكمة جنايات المنيا. كما ندد المتظاهرون بالمحاكمات اليومية للمعتقلين السياسيين متوعدين من وصفوهم بقادة الانقلاب العسكري بالمزيد من الفاعليات الغاضبة على مدار الأيام القادمة.

وفي وقت سابق أمس، شهد العديد من الجامعات مسيرات وتجمعات للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين ورفضا لقمع الحريات. كما ندد الطلاب المتظاهرون بأحكام الإعدام الصادرة في حق مئات من رافضي الانقلاب.

وتشهد الجامعات مظاهرات طلابية كبيرة -منذ بدء العام الدراسي منتصف سبتمبر/أيلول الماضي وحتى الآن- للتنديد بالانقلاب.

للمزيد اضغط للدخول لصفحة مصر

دعوة التحالف
وفي سياق متصل، دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية أنصاره إلى التظاهر يوم غد الأربعاء. وقال في بيان أصدره أمس الاثنين إن الهدف النهائي للمظاهرات سيكون ميادين التحرير ورابعة العدوية ونهضة مصر، دون اعتصام.

يشار إلى أن جميع الفعاليات المناهضة للانقلاب تتشارك في رفع المشاركين فيها شعار رابعة وصور ضحايا أحداث العنف ضد المتظاهرين التي أعقبت الانقلاب العسكري، وبلغت ذروتها في مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة -14 أغسطس/آب الماضي- بالقوة، مما أسفر عن سقوط آلاف القتلى والمصابين.

ويندد المعارضون بالانقلاب العسكري وقائده وبوزير الداخلية محمد إبراهيم، ويطالبون بعودة ما يسمونها "الشرعية" والمسار الديمقراطي، وكذلك محاكمة المسؤولين عن قتل المعتصمين السلميين، والإفراج عن المعتقلين، ووقف الملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب.

وكان السيسي قاد -بمباركة شخصيات دينية وسياسية- انقلابا عسكريا عزل مرسي وعطل العمل بدستور 2012 وحل مجلس الشورى المنتخب.

المصدر : الجزيرة