اندلعت في محيط المدينة الرياضية ببيروت اليوم اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة بين مسلحي حزب التيار العربي الذي يتزعمه شاكر البرجاوي الموالي لحزب الله ومسلحين من أحد التيارات السلفية. يأتي ذلك بعد اشتباكات طرابلس التي خلفت 24 قتيلا.

بعض ضحايا الاشتباكات بمدينة طرابلس اللبنانية في نوفمبر/تشرين الثاني 2013 (غيتي إيميجز)

قُتل شخص وأصيب 11 آخرون بجروح في اشتباكات شهدتها منطقة المدينة الرياضية في بيروت، وفق ما أفاد مراسل الجزيرة في لبنان.

وقال مدير مكتب الجزيرة في بيروت مازن إبراهيم إن الاشتباكات تدور بين مسلحي حزب التيار العربي الذي يتزعمه شاكر البرجاوي الموالي لـحزب الله ومسلحين من أحد التيارات السلفية.

وقد استخدم في الاشتباكات -التي نشبت بعد مشادة وتلاسن بين الطرفين سرعان ما تحولت إلى تبادل لإطلاق النار بين الفريقين- الأسلحة الرشاشة والصاروخية في محيط المدينة الرياضية ببيروت. واستقدم الجيش اللبناني تعزيزات إلى المنطقة للفصل بين المسلحين، لكن دوي الطلقات النارية سُمع في المكان.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد يوم من إعلان مصادر أمنية أن حصيلة ضحايا المواجهات المتواصلة منذ تسعة أيام بين مسلحين ينتمون لمنطقتي جبل محسن وباب التبانة بمدينة طرابلس شمالي لبنان، ارتفعت إلى 24 قتيلا و128 جريحا.

ويؤيد قاطنو منطقة جبل محسن الرئيس السوري بشار الأسد، بينما يدعم أهالي باب التبانة الثورة السورية.

ويشهد لبنان انقساما بين موالين للنظام السوري، أبرزهم حزب الله الذي يقاتل منذ أشهر إلى جانب القوات النظامية السورية، وبين متعاطفين مع المعارضة.

واستهدفت معاقل حزب الله بهجمات عدة بالسيارات المفخخة وبإطلاق صواريخ أعلنت مجموعات جهادية مختلفة مسؤوليتها عنها.

المصدر : الجزيرة