قال مصدر يمني إن عناصر من جماعة الحوثي حاولوا دخول مدينة عمران شمالي اليمن بأسلحتهم، لكن النقطة الأمنية اعترضتهم، مشيرا إلى أن المعارك ازدادت ضراوة, وأن الحوثيين يحاولون اقتحامها.

الحوثيون متهمون بمحاولة السيطرة على المزيد من الأراضي لتوسيع مناطق نفوذهم (الجزيرة-أرشيف)

قال مصدر محلي إن أربعة من عناصر جماعة الحوثي قتلوا وجرح عدد آخر بينهم خمسة من جنود الأمن المركزي في اشتباكات مع نقطة عسكرية تابعة للجيش بمنطقة الضبر في مدينة عمران شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

وأشار المصدر إلى أن الحوثيين حاولوا دخول المدينة بأسلحتهم، لكن النقطة الأمنية اعترضتهم، مشيرا إلى أن المعارك ازدادت ضراوة, وأن الحوثيين يحاولون اقتحامها.

وفي سياق متصل، أعلن زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي رفض الدعوات التي تطالب جماعته بتسليم أسلحتها للدولة.

وفي 14 مارس/آذار الحالي تظاهر آلاف الحوثيين -بينهم مسلحون- في شمال اليمن للاحتجاج على الحكومة، وطالبوا باستقالة الحكومة التي يتهمونها بالفساد، وتجمعوا في عمران تحت رقابة مشددة من قوات الأمن والجيش التي انتشرت معززة بدبابات ومصفحات بعد الترخيص بالتظاهر.

وكان الحوثيون سيطروا في مطلع فبراير/شباط الماضي على بلدات بمحافظة عمران معقل آل الأحمر زعماء تكتل حاشد للقبائل إثر مواجهات خلفت 150 قتيلا على الأقل.

ويقول العديد من السياسيين إن الحوثيين الموجودين بقوة في محافظة صعدة الشمالية يحاولون بسط سيطرتهم على مزيد من الأراضي بهدف توسيع مناطق نفوذهم في الدولة الاتحادية باليمن.

ويرفض الحوثيون والانفصاليون الجنوبيون تقسيم اليمن إلى ستة أقاليم: اثنان في الجنوب وأربعة في الشمال، حسب ما أقرته لجنة تحديد الأقاليم المنبثقة عن مؤتمر الحوار الوطني.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية