مقتل 20 جنديا نظاميا وتقدم للمعارضة بدرعا وحلب
آخر تحديث: 2014/3/22 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/22 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/22 هـ

مقتل 20 جنديا نظاميا وتقدم للمعارضة بدرعا وحلب

...
...

قتل 20 من قوات النظام في قصف لمقاتلي الجيش الحر على مدينة مورك بريف حماة. في الأثناء تمكنت المعارضة المسلحة من السيطرة على حاجز صوامع الغلال في درعا وكذلك السيطرة على القصر العدلي في حلب القديمة.

وقال مركز حماة الإعلامي إن مقاتلي المعارضة تمكنوا كذلك من تدمير أربع دبابات وإعطاب عدد آخر بعد اشتباكات عنيفة جرت مع قوات النظام في جنوب مدينة مورك بريف حماة. 

وفي مدينة خان شيخون في ريف إدلب، قصفت كتائب الجيش الحر بقذائف الهاون تجمعات الأمن والشبيحة، مما أوقع قتلى وجرحى. وقصف مقاتلو المعارضة حاجزا عسكريا في المدينة نفسها. كما شهدت مناطق عدة في ريف إدلب اشتباكات بين كتائب الجيش الحر وقوات النظام. 

في الأثناء سيطرت المعارضة السورية المسلحة على حاجز صوامع الغلال, وحاجز قصاد شرقي مدينة درعا, بعد سيطرتها قبل يومين على سجن درعا المركزي. ويعد هذا المربع من أكبر معاقل قوات النظام وآخرها في هذه المنطقة التي تقع إلى الشرق من مدينة درعا.

كما تمكّن مقاتلو المعارضة السورية المسلحة من السيطرة على القصر العدلي في حلب القديمة بعد معارك عنيفة خاضوها مع جيش النظام الذي كان يتحصن في المبنى. وبسيطرة المعارضة المسلحة على القصر العدلي يكون مقاتلوها قد اقتربوا من إطباق الحصار على قلعة حلب التي يتحصّن فيها جيش النظام.

قتلى واشتباكات
وكان عشرة قتلى سقطوا في قصف الطيران الحربي السوري على مدينة قدسيا بريف دمشق، كما سقط عدد آخر في قصف بالبراميل المتفجرة في حلب.

وأفادت شبكة شام بأن الطيران الحربي النظامي نفذ الجمعة ثلاث غارات جوية على بلدة قدسيا بريف دمشق، مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص وإصابة عدد آخر بجروح، وأكدت الشبكة أن أغلب القتلى من النساء والأطفال.

صورة بثها ناشطون لاستهداف الجيش الحر مركز قوات النظام ببلدة كسب بريف اللاذقية

وأشار الناشطون إلى أن هذه الهجمات من أكبر الخروقات التي ينفذها النظام بحق المدينة التي وقعت هدنة معه منذ أشهر.

وفي تطور آخر في منطقة اللاذقية، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية وكتائب من المعارضة في محيط مدينة كسب الحدودية مع تركيا.

وبعد ظهر الجمعة، قال المرصد إن المقاتلين "سيطروا على قمة الصخرة الإستراتيجية" التي تشرف على مدينة كسب ذات الأغلبية الأرمنية.

وتسعى المعارضة في تلك المنطقة إلى السيطرة على آخر معبر بري مع تركيا يسيطر عليه النظام، حيث كثفت من قصفها بقذائف الهاون والصواريخ مناطق في كسب وقرية كرسانا، مما أدى إلى مقتل سبعة من عناصر القوات النظامية والمسلحين الموالين لها، وفق المرصد.

وفي ريف حلب، قال ناشطون سوريون إن عشرة أشخاص قتلوا بكفر حمرة جراء إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على البلدة.

وأفادت شبكة سوريا مباشر بأن قتلى سقطوا في حي بعيدين في مدينة حلب، وأصيب عدد من الأشخاص بحي مساكن هنانو جراء إلقاء البراميل المتفجرة، كما شنت الطائرات غارة على مدينة دار عزة في ريف حلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات