نقل مراسل الجزيرة عن مصدر رسمي في برج المراقبة الجوية في مطار العاصمة الليبية طرابلس أن مجهولين وضعوا متفجرات في وسط مدرج الهبوط بحيث لا يمكن استخدامه. في الأثناء خطف مجهولون موظفا بسفارة تونس بالعاصمة الليبية طرابلس.

حركة الملاحة الجوية عادت إلى مطار طرابلس بعد الحادث (رويترز)

نقل مراسل الجزيرة عن مصدر رسمي في برج المراقبة الجوية بمطار العاصمة الليبية طرابلس أن مجهولين وضعوا متفجرات في وسط مدرج الهبوط بحيث لا يمكن استخدامه من الجانبين. في الأثناء خطف مجهولون موظفا بسفارة تونس بالعاصمة الليبية.

وقال المصدر إن مدرج الهبوط بمطار طرابلس سيكون جاهزا للاستعمال من جديد اليوم السبت، مشيرا إلى أن حركة الملاحة عادت في المطار بشكل طبيعي، إلا أن هناك مخاوف من قبل بعض شركات الطيران، في توجيه رحلاتها إلى المطار. 

وكان وزير النقل الليبي عبد القادر محمد أحمد قال إن مجهولين تسللوا إلى المدرج وزرعوا عبوة ناسفة موقوتة فجر الجمعة, مشيرا إلى أن المطار أغلق لساعات عقب انفجار القنبلة. وفتحت السلطات المطار مرة أخرى باستخدام مدرج بديل في البداية واستأنفت شركات الطيران وأغلبها ليبية عملياتها بعد ظهر الجمعة. 

من جهته، وصف عادل المحجوب المستشار الإعلامي لوزير النقل الليبي ما حدث في مطار طرابلس الدولي بأنه عمل إرهابي فردي، على حد تعبيره. 

ومطار طرابلس هو المطار الرئيسي في البلاد ويفترض أنه من أفضل الأماكن حراسة في ليبيا.

بدوره قال ناصر كريو رئيس لجنة استقرار وأمن العاصمة في المجلس المحلي لمدينة طرابلس إنهم بانتظار نتائج التحقيق الذي تقوم به وزارة الداخلية عما حدث في المطار ولتحديد ما إذا كان هناك إهمال من جانب كتيبة حماية المطار أدى إلى ما حدث، مشيرا إلى أنه ليس من السهل دخول المطار وزرع متفجرات داخله. 

واعتبر في حديث للجزيرة أن الهدف مما حدث في المطار هو "إثارة فتنة بين الأشقاء في كتيبة حماية المطار والمجلس المحلي لطرابلس وزعزعة شرعية الدولة الليبية".

رجال أمن ليبيون يحرسون مبنى القنصلية التونسية في طرابلس (الفرنسية-أرشيف)

اختطاف
من جهة أخرى اختطف مجهولون الجمعة موظفا بسفارة تونس بالعاصمة الليبية. وذكرت إذاعة موزاييك أف أم المحلية التونسية مساء الجمعة أن محمد بالشيخ الموظف بسفارة تونس بالعاصمة الليبية تعرض الجمعة لعملية اختطاف نفذها مجهولون.

ونقلت الإذاعة عن والد المختطف قوله إن سفير تونس بليبيا على علم بالموضوع وإنه بصدد متابعة الوضع، حيث أكد له في اتصال هاتفي أن الجهود متواصلة لتحديد مكان ابنه المُختطف ومعرفة هوية الخاطفين.

وتأتي عملية الاختطاف هذه فيما أعلنت شركة الخطوط الجوية التونسية عن إلغاء جميع رحلاتها المبرمجة الجمعة نحو العاصمة الليبية طرابلس بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في مطار طرابلس الدولي. 

كما تأتي أيضا بينما أعلن مصدر رسمي أن مجلس الأمن الوطني التونسي بحث في اجتماع عقده الجمعة الوضع الأمني في ليبيا، وتأثيره المحتمل على الوضع في البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات