مع دخول الثورة السورية ضد حكم الرئيس بشار الأسد عامها الرابع، طالب الائتلاف الوطني للمعارضة بالتحقيق في مصير المعتقلين الذين قدرتهم رئيسة لجنة المعتقلين بأكثر من مائتي ألف.

رئيسة لجنة المعتقلين بالائتلاف أكدت وجود أكثر من مائتي ألف معتقل في السجون (رويترز-أرشيف)

طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في مصير عشرات الآلاف من المعتقلين في سجون النظام السوري.

وقال ممثل الائتلاف في الولايات المتحدة نجيب الغضبان -في حلقة نقاش نظمت بالأمم المتحدة- إن أي حل سياسي للأزمة السورية ينبغي أن يشمل محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان.

من جانبها أكدت رئيسة لجنة المعتقلين في الائتلاف ريما فليحان وجود أكثر من مائتي ألف معتقل في سجون النظام.

وتقول منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان إن المعتقلين في سجون الحكومة السورية يلقون سوء المعاملة بما فيه التعذيب.

المصدر : الجزيرة