خرجت اليوم الجمعة مظاهرات جديدة في مناطق مختلفة من مصر رفضا للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المعزول محمد مرسي، وتنديدا بحملة الاعتقالات وممارسات قوات الأمن. وجاءت المسيرات ضمن الدعوة التي أطلقها تحالف دعم الشرعية لإطلاق موجة ثانية للثورة.

المسيرات المناهضة للانقلاب جابت مناطق مختلفة من مصر (الجزيرة)
خرجت اليوم الجمعة مظاهرات جديدة في مناطق مختلفة من مصر رفضا للانقلاب العسكري وتنديدا بممارسات الأجهزة الأمنية واعتقال المتظاهرين، وتأتي هذه المسيرات في إطار الدعوة التي أطلقها التحالف الوطني لدعم الشرعية لإطلاق ما سماها موجة ثانية للثورة بداية من يوم الأربعاء الماضي.

وشهدت منطقتا المهندسين والهرم بمحافظة الجيزة خروج المئات من المتظاهرين في مسيرات مناوئة للانقلاب، ورفع المتظاهرون شعار رابعة وشعارات مناهضة لما وصفوه بحكم العسكر، وطالبوا بالقصاص للقتلى الذين سقطوا منذ انقلاب يوليو/تموز الماضي، كما طالبوا باسترجاع مكتسبات ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

وشهدت مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ مسيرة أخرى تلبية لدعوة تحالف دعم الشرعية، وجاب المتظاهرون شوارع المدينة حاملين شعار رابعة ومطالبين بإطلاق سراح المعتقلين، كما رفعوا شعارات مناهضة للانقلاب ومؤيدة للشرعية.

كما شهدت محافظة الشرقية خروج العديد من المظاهرات في أكثر من قرية ومدينة. ففي منيا القمح جاب المتظاهرون الشوارع مرددين شعارات مناهضة لحكم العسكر وطالبوا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

وشهدت منطقة أبوحماد وفاقوس وكفر صقر والحسينية مسيرات أخرى رفع خلالها المتظاهرون صور ضحايا القمع مطالبين بالقصاص لهم وبالإفراج عن المعتقلين والعودة للشرعية.

وشملت الاحتجاجات المناهضة للانقلاب وسائل النقل أيضا، ففي داخل أحد قطارات ههيا في محافظة الشرقية نظّم شباب قرية العدوة وههيا مع حركة غرباء النسائية وقفة مناهضة لحكم العسكر، رددوا خلالها هتافات رافضة للانقلاب العسكري، كما نددوا بالانقطاعات المتكررة للكهرباء والماء.

وكانت مظاهرات ليلية قد جابت عددا من المدن المصرية وذلك في استمرار للاحتجاجات التي دعا إليها تحالف دعم الشرعية تحت مسمى "الموجة الثانية للثورة"، وانطلقت الاحتجاجات استجابة لهذه الدعوة  بداية من يوم الأربعاء عبر جامعات مختلفة وشهدت في يومها الأول سقوط عشرة قتلى وعدد من المصابين.

المصدر : الجزيرة