قتل الجمعة شاب برصاص الشرطة المصرية أثناء مظاهرات مناوئة للانقلاب في مدينة الإسكندرية، في حين اعتقل الأمن العشرات في مظاهرات خرجت بعدة محافظات مصرية تزامنا مع انطلاق الموجة الثورية الثانية.

قتل الجمعة شاب برصاص الشرطة المصرية أثناء تفريقها مظاهرة مناوئة للانقلاب في مدينة الإسكندرية، بينما شهدت عدة محافظات مظاهرات تلبية لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية تحت مسمى "موجة ثانية للثورة" اعتقل فيها عشرات المتظاهرين.

وقتل الشاب أثناء تصدي قوات الأمن والشرطة للمتظاهرين الذين خرجوا في مسيرة مناهضة للانقلاب بالإسكندرية، وأطلقت الشرطة أعيرة مطاطية والغاز المدمع لتفريقهم.

وكانت المسيرة خرجت بعد صلاة الجمعة للمطالبة بإنهاء الانقلاب العسكري وعودة الشرعية، ومحاكمة المتسببين في مقتل مناهضي الانقلاب، ورفع المشاركون شعار رابعة (في إشارة إلى مجزرة فض اعتصام ميدان رابعة العدوية) وصور ضحايا المظاهرات، وصور الرئيس المعزول محمد مرسي.

وقد نظم تحالف دعم الشرعية أكثر من عشر مسيرات في عدة مناطق بالمدينة ردد فيها المتظاهرون هتافات تندد بحكم العسكر والانتهاكات التي تمارسها الداخلية بحقهم، على حد تعبيرهم.

مسيرات واعتقالات
كما خرج المئات في مسيرات مناوئة للانقلاب في منطقتي المهندسين والهرم بمحافظة الجيزة، وطالب المتظاهرون بإنهاء ما وصفوه بحكم العسكر، كما طالبوا بالقصاص لمن سقطوا في الاحتجاجات على انقلاب يوليو/تموز الماضي، واسترجاع مكتسبات ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وفي بورسعيد خرجت مسيرة مناهضة للانقلاب بعد صلاة الجمعة، وكان أغلب المشاركين فيها شبابا. وجاب المشاركون شوارع المدينة منددين بما قالوا إنها انتهاكات من العسكر، كما رفعوا شعارات تدعو للعودة إلى الشرعية وتندد بقرار الحكومة تصنيف جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية.

كما شهدت محافظة الشرقية خروج العديد من المظاهرات في أكثر من قرية ومدينة، ففي منيا القمح جاب المتظاهرون الشوارع مرددين شعارات مناهضة لحكم العسكر، وطالبوا بإطلاق جميع المعتقلين السياسيين.

جانب من مسيرة مناهضة للانقلاب خرجت في محافظة الجيزة (الجزيرة)

وشهدت منطقة أبو حماد وفاقوس وكفر صقر والحسينية مسيرات أخرى رفع فيها المتظاهرون صور ضحايا القمع مطالبين بالقصاص لهم وبالإفراج عن المعتقلين والعودة للشرعية.

وشملت الاحتجاجات المناهضة للانقلاب وسائل النقل أيضا، ففي داخل أحد قطارات ههيا بمحافظة الشرقية نظّم شباب قرية العدوة ههيا مع "حركة غرباء" النسائية وقفة مناهضة لحكم العسكر، رددوا فيها هتافات رافضة للانقلاب العسكري، كما نددوا بالانقطاعات المتكررة للكهرباء والماء.

وقد تدخلت قوات الأمن لفض بعض من تلك المظاهرات مستخدمة طلقات الخرطوش وقنابل الغاز، وهو ما أدى إلى سقوط جرحى. 

من جهة أخرى قال المتحدث باسم وزارة الداخلية إن قوات الأمن قامت بفض جميع المسيرات التي شهدتها المحافظات وألقت القبض على 76 متظاهرا بتهمة إثارة الشغب والتظاهر دون تصريح في محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والشرقية والفيوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات