أزمة سوريا تزيد طلبات اللجوء بالعالم
آخر تحديث: 2014/3/21 الساعة 13:57 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/21 الساعة 13:57 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/21 هـ

أزمة سوريا تزيد طلبات اللجوء بالعالم

لاجئون سوريون في معسكر باب السلام قرب الحدود مع تركيا (رويترز-أرشيف)
لاجئون سوريون في معسكر باب السلام قرب الحدود مع تركيا (رويترز-أرشيف)
لاجئون سوريون في معسكر باب السلام قرب الحدود مع تركيا (رويترز-أرشيف)
 
كشف تقرير للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن عدد طالبي اللجوء في الدول الصناعية الكبرى زاد بمعدل 28% عام 2013 بسبب الأزمة في سوريا بشكل أساسي.
 
ووفق التقرير فإن حوالى 612700 شخص تقدموا بطلبات لجوء في أميركا الشمالية وأوروبا وآسيا العام الماضي، وهو أعلى معدل منذ 2011.
 
وقال المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين أنتونيو غوتيرس إن هذه الأرقام تثبت بوضوح تأثير الأزمة في سوريا على دول ومناطق بالعالم بعيدة عن الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن هذا الأمر يتطلب ضرورة تقديم دعم قوي للاجئين والدول المضيفة.

عشر دول
وتقدمت سوريا -وفق التقرير- عشر دول ذات النسبة الأكبر التي يتقدم رعاياها بطلبات لجوء، بينها ست دول تشهد أعمال عنف أو نزاعات تشمل أيضا أفغانستان وإريتريا والصومال والعراق وباكستان.

وبذلك حلت أفغانستان في المرتبة الثانية -بعد سوريا والاتحاد الروسي- بعد أن كانت خلال العامين الماضيين البلد الأول في تقديم طلبات لجوء في العالم.

مجموع طلبات اللجوء عام 2013 بلغ 484600 بزيادة الثلث عما كان عليه عام 2012

ويقول التقرير إن مجموع طلبات اللجوء عام 2013 بلغ 484600 بزيادة الثلث عما كان عليه عام 2012.

وتصدرت ألمانيا النصيب الأكبر في طلبات اللجوء بـ109600 طلب تلتها فرنسا بـ60100 طلب ثم السويد بـ54300 طلب.

ومن الدول التي ارتفع عدد اللاجئين بها بسبب الأزمة السورية تركيا التي تلقت 44800 طلب لجوء، وصل عدد اللاجئين بها 640889 حتى 18 مارس/آذار 2014.

أما كندا، فقد تراجعت طلبات اللجوء إليها العام الماضي إلى 10400 بسبب التعديلات التي أدخلتها على سياسة منح اللجوء.

وتأتي أميركا الشمالية في المرتبة الثانية بين القارات من حيث طالبي اللجوء بـ98800 طلب، وأبرز بلد لمقدمي طلبات اللجوء إليها الصين.

وكانت الولايات المتحدة منذ زمن طويل في قائمة الدول المستقبلة لطلبات اللجوء، لكنها تراجعت في المرتبة الثانية بعد ألمانيا خلال العام الماضي.

المصدر : الفرنسية

التعليقات