خرجت في مصر اليوم الخميس مظاهرات طلابية كبيرة منددة بالانقلاب ومطالبة بعودة الشرعية والإفراج عن الطلاب المعتقلين، في حين أرجأت محكمة بالمنصورة النطق بالحكم على 21 من طلاب جامعة المنصورة متهمين بالانتماء لجماعة إرهابية إلى 22 مايو/ آيار المقبل.

قوات الأمن اقتحمت أمس جامعة القاهرة وقتلت عشرة طلاب خلال محاولة فض المظاهرات (الأوروبية)

تواصلت في معظم الجامعات المصرية اليوم الخميس مظاهرات طلابية رافضة للانقلاب، في اليوم الثاني مما دعاها التحالف الوطني لدعم الشرعية "الموجة الثورية الثانية"، بينما أصيب عشرات من طلاب جامعة الإسكندرية خلال تصدي قوات الأمن لمظاهرة طلابية رافضة للانقلاب داخل الجامعة، في حين بحثت الحكومة الموقف الأمني في ظل المظاهرات المستمرة.

ونظم طلاب في جامعة الفيوم مسيرات بدأت بسلاسل بشرية انتظمت أمام بوابة كلية الهندسة، وأعقبتها مظاهرات طافت كليات الجامعة شاركت فيها حركتا "طلاب ضد الانقلاب" و"شباب الأولتراس"، وندد المتظاهرون بالانقلاب العسكري، والتدخل الأمني في الجامعات، كما طالبوا بعودة المسار الديمقراطي.

video

كما خرجت طالبات المعاهد الأزهرية بمنطقة المنصورية بمحافظة الجيزة في مظاهرات حاشدة رافضة للانقلاب العسكري، طالبن خلالها بالعودة إلى الشرعية المنتخبة وإنهاء ما سمينه حكم العسكر.

ورفعت المتظاهرات شارات رابعة العدوية، كما شددن على مواصلة حراكهن ضد ما وصفنه بالممارسات القمعية للجيش والشرطة ضد المظاهرات المناهضة للانقلاب، كما نددن بموقف شيخ الأزهر من قضية زملائهن المعتقلين.

كما خرجت مسيرة في مقر جامعة الأزهر، بمدينة نصر (شرقي القاهرة)، وأعلنت وزارة الداخلية القبض على 74 طالباً وإصابة خمسة من الشرطة أثناء مواجهة المتظاهرين.

وفي القاهرة أيضا، نظم طلاب كلية الإعلام بجامعة القاهرة وقفة احتجاجية تنديدًا بمقتل زميلتهم الطالبة رقية إسلام أمس الأول إثر إصابتها بالرصاص في أحداث 25 يناير/كانون الثاني الماضي.

ورفع الطلاب لافتات حملت عبارات مثل "رقية ماتت فاضل إيه" و"حورية وطن"، وهتفوا "رقية في الجنة" و"يسقط يسقط حكم العسكر"، وأكدوا مواصلتهم الطريق حتى تحقيق أهدافهم.

وكان عشرة أشخاص معظمهم من طلاب الجامعات قتلوا أمس، وأصيب عشرات خلال تفريق الشرطة متظاهرين من رافضي الانقلاب في جامعات ومحافظات مصرية مختلفة. وقد استعملت قوات الأمن طلقات الخرطوش والغاز المدمع لتفريق متظاهرين في جامعة القاهرة.

كما شهدت مدينة حلون بالقاهرة مسيرة كبيرة بمشاركة أهالي وأقارب "علاء القماش" الذي قتلته قوات الأمن مساء الأربعاء أثناء فض تظاهرة مؤيدة للشرعية.

للمزيد اضغط للدخول لصفحة مصر

القصاص والحرية
وفي بني سويف، انطلقت صباح اليوم مظاهرة احتجاجية لطلاب كلية الطب البيطري بجامعة بني سويف رفضا للانقلاب ودعما للشرعية، وجابت الفاعلية أنحاء الحرم الجامعي، ردد الطلاب خلالها هتافات ضد انتهاكات قوات الأمن، حاملين لافتات تطالب بالإفراج عن الدكتور محمد رجب وكيل الكلية المعتقل وعن محمد الديري الموظف بالكلية وباقي المعتقلين.

وفي الغربية، نظمت حركة "طلاب ضد الانقلاب" بكلية التجارة جامعة طنطا، وقفة احتجاجية للتنديد بحكم العسكر والانتهاكات التي تمارس من قبل قوات الأمن بحق زملائهم الطلاب، وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين.

وردد المتظاهرون هتافات تندد بقمع قوات الأمن مثل "هاتوا أخواتنا من الزنازين، الطلاب مش مجرمين، الداخلية بلطجية"، وذكرت شبكة رصد أنه في نهاية الوقفة فوجئ الطلاب باعتداء مدير أمن الكلية عليهم بالسب والقذف، واشتبك مع أحد الطلاب وأخذ منه لافتة كانت تحتوي على صور معتقلي الكلية.

وفي محافظة الشرقية، نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية وحركة "7 الصبح" بفاقوس سلسلة بشرية صباحية لرفض الانقلاب والتنديد بممارسته القمعية، استمراراً لفعاليات أسبوع "الشارع لنا.. معا للخلاص" على طريق فاقوس-الصالحية القديمة.

ورفع المشاركون في المسيرة شارات رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي، كما رفعوا صور القتلى والمعتقلين، مرددين الهتافات المنددة بالانقلاب والمطالبة بعودة الشرعية والإفراج عن المعتقلين والقصاص للضحايا.

وفي دمياط، انطلقت مسيرة حاشدة لحركة "طلاب ضد الانقلاب" بقرية الخياطة التابعة لمحافظة دمياط، شارك بها عدد كبير من الطلاب ورفعوا لافتات وصور المعتقلين ورددوا هتافات رافضة لحكم العسكر، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين، وأكدوا استمرار خروجهم ضد حكم العسكر حتى إسقاط الانقلاب وعودة الشرعية.

فتاة تحمل لافتة تأييد لفتيات
المنصورة المعتقلات (الجزيرة-أرشيف)

وفي بورسعيد، نظمت حركة "نساء ضد الانقلاب" سلسلة بشرية أمام الصالة المغطاة، تنديدا بحكم العسكر وسياسة الاعتقال المستمرة التي تتبعها قوات الأمن، حيث تم اعتقال ما يقرب من 15 شخصا أمس من بينهم أطفال، وذلك بعد مهاجمتهم بالرصاص الحي لفض تظاهرة لمؤيدي الشرعية.

تأجيل حكم
في سياق متصل، أرجأت محكمة جنايات المنصورة النطق بالحكم على 21 من طلاب جامعة المنصورة- بينهم ثلاث طالبات- متهمين بالانتماء لجماعة إرهابية وتعكير السلم العام، إلى 22 مايو/آيار المقبل.

واحتشد عشرات من أهالي وزملاء المتهمين أمام المحكمة ورددوا قبيل إعلان التأجيل عبارات تؤكد أنهم لن يتركوا أبناءهم يواجهون ما سموه ظلم سلطات الانقلاب وقضائه.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على الطلاب المتهمين في نوفمبر/تشرين الأول الماضي أثناء مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للانقلاب العسكري في محيط جامعتهم.

المصدر : الجزيرة