ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية اليوم أن أمير البلاد خضع لجراحة بسيطة "تكللت بالنجاح" في أميركا، وسيغادر المستشفى بعد فترة نقاهة، ولم يكشف عن نوع الجراحة أو توقيت إجرائها، وسبق للأمير أن خضع لعمليتين جراحيتين في السابق.

أمير الكويت سبق أن خضع لعمليتين جراحيتين في السنوات الماضية (الأوروبية-أرشيف)

ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية اليوم أن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح خضع لجراحة بسيطة "تكللت بالنجاح" في الولايات المتحدة، وأضافت الوكالة نقلاً عن الديوان الأميري أن الشيخ صباح سيغادر المستشفى بعد فترة النقاهة المعتادة، ولم تذكر نوع الجراحة أو توقيت إجرائها، وكان الأمير غادر بلاده الاثنين الماضي متوجها إلى نيويورك.

وحسب الوكالة نفسها فإن الأمير (84 عاما) أجرى أيضاً فحوصات طبية وصفتها بالمعتادة وكانت نتائجها "ناجحة ومطمئنة"، وتستضيف الكويت القمة العربية في الخامس والعشرين من الشهر الجاري ولا يعرف ما إذا كان الأمير سيشارك فيها.

وسبق للشيخ صباح -الذي تولى الحكم مطلع عام 2006- أن أجرى في العام 2000 عملية جراحية تم فيه زرع بطارية لقلبه، كما سبق أن زار نيويورك السنة الماضية للقيام بفحوصات طبية، وفي أغسطس/آب 2007 خضع لعملية جراحة ناجحة في المسالك البولية.

المصدر : وكالات