وصلت قوات من الجيش المصري الأحد إلى دولة الإمارات لبدء تدريبات عسكرية مشتركة بين البلدين على مدى أسبوعين أطلق عليها اسم "زايد1"، لرفع معدلات الكفاءة الفنية والقتالية للجيشين، ودعم وتوطيد العلاقات وتبادل الخبرات في المجالات العسكرية.

التدريبات أطلق عليها اسم "زايد1" وتستمر مدة أسبوعين (الفرنسية-أرشيف)

وصلت قوات من الجيش المصري الأحد إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لبدء تدريبات عسكرية مشتركة بين البلدين.

ومن المقرر أن تستمر التدريبات التي أطلق عليها اسم "زايد1" مدة أسبوعين، بمشاركة وحدات من القوات البحرية والجوية والقوات الخاصة للبلدين.

وقال بيان للقوات المسلحة المصرية إن التدريبات تشمل العديد من الأنشطة، وتهدف إلى رفع معدلات الكفاءة الفنية والقتالية للعناصر المشاركة في ما يتعلق بالموضوعات العامة والتخصصية والتخطيط المشترك خلال التدريب، وصقل المهارات وتبادل الخبرات بين الجانبين.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية السبت بأن هذه التدريبات المشتركة تأتي تلبية لضرورة دعم وتوطيد العلاقات وتبادل الخبرات في المجالات العسكرية، مما يسهم في رفع القدرة العسكرية القتالية والتأهب "لمواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة"، ولزيادة التنسيق بين القوات المسلحة الإماراتية والمصرية لتلبية الأهداف التي رسمتها القيادتان في البلدين.

وأضافت الوكالة أن التدريبات ستشتمل على أحدث نظم التدريب العسكري المتقدم والنظريات القتالية في مختلف صنوف التدريب والأسلحة الحديثة المتطورة، مشيرة إلى أنها سيتخللها العديد من التدريبات المشتركة والتمارين التكتيكية.

كما صرح رئيس أركان القوات المسلحة المصرية الفريق صدقي صبحي قبل أيام بأن الأمن القومي لمصر مرتبط بالأمن القومي لدولة الإمارات.

المصدر : الجزيرة,الألمانية